تحدث أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة عن تفاصيل اجتماعه مع أعضاء مجلس إدارة الاتحاد المصري

 

عبده الشربيني حمام

تحدث أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة عن تفاصيل اجتماعه مع أعضاء مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم اليوم الإثنين، موضحًا أبرز النقاط التي تمت مناقشتها.

وقال أشرف صبحي خلال مداخلة إذاعية مع إبراهيم فايق عبر محطة إذاعة “ميجا إف إم”: “أشكر القيادة السياسية لتجديد الثقة في شخصي لخدمة بلدنا، نحن نبذل جهودًا كبيرة، بعيدًا عن كرة القدم الآن نستعد لأولمبياد 2024 ونجتمع مع أبطالنا وحاليا نتواصل مع القطاع الوطني للبنوك لدعم المواهب المصرية والمشروع القومي للموهبة والناشئين”.

وأضاف: “أما بالنسبة لكرة القدم فاليوم أنا عقدت اجتماعًا قويًا وجادًا جدًا مع اتحاد الكرة ووضعنا عناصر مهمة لضبط الأمور ولتنظيم العلاقة المالية والإدارية ما بين اتحاد الكرة ورابطة الاندية ويجب أن تكون هذه العلاقة محددة إلى جانب ممارسة دورنا الرقابي المالي في هذه التركيبة خلال الفترة المقبلة”.

وواصل: “كنت في اتحاد الكرة وكان يوجد اجتماع قوي جدًا ويجب أن تكون علاقة اتحاد الكرة بالرابطة المصرية واضحة ومحددة”.

وأردف: “الشراكة الاستيراتيجية مع الشركة الوطنية المتحدة ودورها في تأمين رواتب القطاعات الفنية لأن الحقيقة لأول مرة يكون هناك في الاتحاد المصري مدير فني أجنبي للمنتخب الأول وللفريق الأولمبي وخبير أجنبي للتحكيم”.

وتابع: “نحن نؤمن الرواتب للأجهزة الفنية والإدارية من خلال حقوق الرعاية الموجودة دون تحميل الميزانية العامة للدولة، ونحن صمام أمان في النهاية”.

وواصل: “نحن نريد ألا تتواجد حالة الاحتقان في الموسم المقبل وهذا دور الرابطة التي ستدير شؤون الـ18 ناديًا وستكون مسؤولة عن كل ما يخص هذه الأندية ومتطلباتها بعد توفير الرعاة”.

وعن واقعة قذف حافلة جماهير الأهلي بالحجارة أمس، رد قائلًا: “تواصلت مع أحمد دياب رئيس رابطة الأندية فور حدوث المشكلة واتفقنا أنه يجب أن يخاطب المجتمع وهو تواصل سريعًا مع الجهات الأمنية لزيادة تأمين الجماهير ويجب على لجنة الانضباط الموجودة أن تحقق فيما حدث وتصدر قرارات”.

وأضاف: “أحمد دياب أصدر بيانا سريعًا والجهات الأمنية أخذت كافة الإجراءات الاحترازية، وهذا دور الرابطة”.

وأردف: “عندما كنت استشاريا قبل أن أصبح وزيرًا للرياضة وعندما كنت أدرس في الجامعة وكان ذلك في عام 2009 تحدثت في اتحاد الكرة أننا في منحني والعلامة التجارية للدوري المصري بدأت تهبط مقابل اقتحام سوق البث والحقوق آنذاك من بعض القنوات وقوة الدوري الأوروبي”.

وأشار: “الآن الدوري المصري أصبح قويًا جدًا وبالنظر للجانب الإيجابي منه فحتى آخر لحظة المنافسة مشتعلة على مراكز المقدمة”.

وتابع: “أعتقد أن الموسم المقبل سيشهد موعدًا محددًا لانتهاء الدوري وفترة تجمع المنتخبات وواجهنا بعض السلبيات العام الحالي منها عدم التنظيم وتداخل الأدوار كون التجربة جديدة واليوم بدأنا بحث هذه المشاكل بشكل جذري لتحديد ما يجب أن يتم في الموسم القادم”.

واختتم: “في النهاية نحن أعلنا عن مشروع كابيتانو مصر مع المتحدة وهذا سيكون برنامج كبير جدًا، وسنساهم أيضًا في دوري مراكز شباب مصر ودوري المدارس ومشروع المدرب الوطني لإعداد مدرب محلي