علوم وتكلنولوجيا وفضاء

تحديد عمر البراكين على قمر آيو التابع للمشتري

بقلم د. نجلاء كثير 

تمكنت مجموعة من علماء الكواكب من تحديد عمر البراكين الثائرة الموجودة على قمر “آيو” التابع للمشتري.

ونشرت مجلة Science مؤخرا مقالا علميا أشارت فيه إلى أن مجموعة من علماء الفلك أجروا دراسة حول قمر “آيو” واكتشفوا أن النشاط البركاني على هذا القمر مستمر منذ 4.5 مليار سنة على الأقل.

 

ونقلت المجلة عن العلماء الذين أجروا الدراسة قولهم:” يعكس التركيب المتناظر للذرات المتطايرة في الغلاف الجوي لآيو، بما في ذلك مركبات الكبريت والكلور، تاريخ النشاط البركاني على هذا القمر، لقد قمنا بقياس نسب هذه النظائر ووجدنا أن الانبعاثات الصادرة عن براكين آيو تحتوي على مستويات عالية جدا من الأشكال الثقيلة لكلا العنصرين، وهذا يشير إلى أن البراكين على آيو كانت نشطة للغاية منذ زمن سحيق”.

اعلان

 

وأظهرت الدراسات التي أجراها العلماء أن الانبعاثات الصادرة عن براكين آيو تحتوي على نسب قياسية من النظيرين الثقيلين لعنصري “الكبريت -34” و”الكلور-37″، وأن حوالي 99.9% من الاحتياطيات الأصلية لهذه المواد قد تم إلقاؤها من أعماق آيو إلى الفضاء نتيجة للنشاط البركاني.

وتوصل لهذه الاستنتاجات مجموعة من علماء الكواكب الأمريكيين والنيوزيلنديين بقيادة الأستاذة المشاركة في معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا كاثرين دي كلير، إذ قام العلماء بمراقبة قمر “آيو” باستخدام تلسكوب ALMA المليمتري المثبت في مرصد Llano de Chajnantor في صحراء أتاكاما التشيلية.

اعلان

 

وهذا التلسكوب كما يشير العلماء قادر على كشف إشعاعات الموجات الدقيقة التي تنتجها جزيئات أكاسيد الكبريت الغازية، وكذلك كلوريدات الصوديوم والبوتاسيوم، والتي تتواجد جزيئاتها في انبعاثات براكين آيو.

زر الذهاب إلى الأعلى