أخبار مصر

تحركات عاجلة في مصر لحل أزمة تؤرق المصريين

بقلم د. نجلاء كثير 

تشهد الحكومة المصرية تحركات عاجلة بسبب أزمة كبيرة تشهدها البلاد في الوقت الحالي، تتمثل في انقطاع الكهرباء في ظل موجة حر شديدة تضرب البلاد، الأمر الذي يؤرق المصريين بشكل كبير.

وكشف مصدر مسئول بوزارة البترول، إن الحكومة المصرية تعمل على وضع خطة عاجلة لتوفير الوقود اللازم لمحطات الكهرباء من الغاز الطبيعي والمازوت.

 

وبحسب المصدر، الذى طلب عدم نشر اسمه، فإن قيادات وزارة الكهرباء عرضت خلال اجتماع تم أمس بين وزيري الكهرباء والبترول في مصر احتياجات محطات الكهرباء من الوقود، حيث تم الاتفاق على توفير تلك الاحتياجات من خلال زيادة كميات المازوت عبر استيراد كميات إضافية منها.

اعلان

 

من ناحيته، قال مصدر مسئول بوزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، إن الاجتماع تضمن تنسيق وتوحيد الرؤى بين الوزارتين وتوفير وزارة البترول والثروة المعدنية كميات الغاز الطبيعي والوقود اللازم لمحطات توليد وإنتاج الكهرباء مع قيام وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة ممثلة فى شركات التوزيع التسع التابعة لها بأعمال تخفيف الأحمال لحين انخفاض درجات الحرارة التى تمثل عقبة كبيرة أمام عودة المجريات لنصابها الطبيعى.

 

اعلان

وبحسب بيانات مرصد الكهرباء فإن متوسط الاستهلاك اليومي فى مصر وصل إلى أعلى مستوى فى تاريخ مصر عند 35 ألف ميغاوات الأسبوع الماضي مع تزايد الأحمال.

 

وأكد المصدر الذى فضل عدم ذكر اسمه لصحيفة “الشروق” المصرية، أنه تم الاتفاق أيضا على عقد اجتماع دوري وثابت بين مسؤولي الوزارتين كل أسبوعين مع عقد اجتماع شهري بين الوزيرين لبحث التطورات ووضع حلول جذرية لبعض القضايا العالقة.

 

وأكد المصدر أن هناك توجها خلال الفترة المقبلة لدى وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة يستهدف المضى قدما فى زيادة مشروعات الطاقة الجديدة والمتجددة خاصة الرياح لما تمتع به من مقومات كبيرة تساهم نسبيا فى الحمل الأقصى عكس الطاقة الشمسية، بالإضافة إلى وضع حلول عاجلة لمواجهة والقضاء على مشكلة الفاقد الكبير فى الطاقة الكهربائية نتيجة زيادة معدلات السرقات وضعف تركيب العدادات مسبقة الدفع فى المناطق العشوائية والمخالفة التى تمثل خطورة بالغة على وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى