تحرير طفلة تونسية بعد اختطافها واغتصابها بواسطة شاب تعرفت عليه عبر فيسبوك

كتب وجدي نعمان

نجحت قوات الأمن التونسية، في تحرير طفلة تبلغ من العمر 14 عاما بعد اختطافها واغتصابها عدة مرات، وأكدت وسائل إعلام تونسية أن الطفلة اختطفها تونسى (مسجل خطر) مستخدما سلاحا أبيض وغاز مشل للحركة

وأوضحت شرطة النجدة التونسية بولاية صفاقس، أن مختطف الطفلة احتجزها بالمدينة العتيقة بصفاقس لأكثر من 15 ساعة، وأقدم على اغتصابها بالقوة عدة مرات.

وتمكنت عناصر الشرطة التونسية من تحديد مكان الاحتجاز، بعد ورود مكالمة هاتفية من الطفلة تؤكد أنها محتجزة بالمدنية العتيقة، وأنها استطاعت إجراء المكالمة عندما كان خاطفها نائما.

كانت منطقة القلعة الكبرى في مدينة سوسة التونسية، قد شهدت جريمة بشعة تعرضت لها طفلة تبلغ من العمر 14 عاما.

وقال رشدي بن رمضان، المساعد الأول لوكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية التونسية سوسة 2 والمتحدث الرسمي لها، إن الطفلة تعرضت للاغتصاب، وأصيبت بنزيف.

وأوضح المسؤول التونسى أنه تم إيواء الطفلة بالمستشفى جراء تعرضها لاعتداء بواسطة آلة حادة على مستوى البطن، مؤكدا أن الطفلة تعرفت على الشاب المعتدي عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، وقدمت إليه من إحدى الولايات للقائه بمنطقة القلعة الكبرى.

وأشار إلى ان الطفلة تعرضت للاغتصاب خلال اللقاء، موضحا أن الأجهزة الأمنية التونسية بسوسة تعهدت بالقضية، وتولت التحقيق في الحادث.