تحطيم جدار الصمت دكتورة فاطمه محمود

146

☆ الأقربون طعناتهم قوية وجراحها عميقة وشديدة الالم ،

وهذا لأنها تأتى من مسافات قريبة جداً ،

فتصيب الهدف وبدقة بالغة ،!

☆ الخذلان الذى يأتيك من أحدهم ،
لايعنى أنك فشلت فى كسب قلبه فقط .
بقدر ما يعنى أنك نجحت فى كشف هوية أصله الحقير والمُتدنى ،!

☆ كُن على يقينِ تام بأن :
لا أحد سيغيب عنك أو يغرُب ،

وفقط لمجرد حب الغياب ،

إلا إذا أحب أن يجعل شروقه فى مكان آخر بعيداً عنك ، …

وهكذا فمن تعمد الغياب عنك وقت شدتك ،
فهو من آلغى وبنفسه قدسية

علاقته بك ، وهو أيضاً من سعىّ على إفسادها برغبته ،!

☆ أكثر ماسيؤلمك هو :
عندما تثق أنت فى أحدهم ثقة

عمياء ، ثم يصدمك هذا الشخص

ويُثبت لك ، أنك كُنت معه بالفعل كالأعمى تماماً ،!

☆ ربما لو نستطيع إعادة أول لقاء جمعنا مع البعض منهم ، لكُنا

إبتسمنا لهم ثم أكملنا الطريق بدونهم تماماً ،!

☆الخذلان الحقيقى هو ،،
حينما الفتاة الطيبة تختار وبنفسها

، رجل واحد من بين جميع الرجال ،

ثم تحلم بأنه سيحارب معها ضد

قهر وظلم الحياة لها ، فتجده

يخزيها ويحاربها هو والحياة معاً ، وعلى أرض الواقع ،!

☆من الواجب ولابد أن نتقدم

بالشكر لكل من خذلونا ، وفقط

لأنهم آكدوا لنا شعورنا الجميل ، بأن

الله هو السند ونبع الأمان الحقيقى ، فى هذه الحياة الدنيا ،!

☆ مهما حدث
لاتحاول أن تسأل راحلاً عن سبب

رحيله ، لأنه وبكل تآكيد قد جهز

عُذره قبل حقائبه ، ولا تنسى أن

هناك من يُنكر الجميل بعد أن يأخذ كل جميل ويرحل به ،!

☆ الحياة ستعطيك لقاحاً مُر المذاق ،

وسيكون على هيئة لقاء مع بعض

الناس ، وفقط لتعلمك ألاتفتح قلبك

، لكل العابرين من حولك بسهولة ، …
ولكى لاتمرض أويعتل قلبك بسبب

أفعالهم الملوثة ، فخذه منها مرة

واحدة ولا تكررها ،

فتلك اللقاح قد يكون قاتل لو

أخذته أكثر من مرة .

وأخيراً ….
حتى لاتموت أكثر من مرة ،

فلا تعود لمن خذلوك أبداً .

دكتورة فاطمه محمود