تحيا محبوبة الأمة

مصر: ايهاب محمد زايد

قبل اكتوبر ما يعدي النهار

لما القلب قال حبيبتي

وقعت من ارضها

الجندي يبكي عرضها

لحظة عمري تاهت بالفتور

لما غاب القمر والنهار

لما عشنا الانكسار

و اتهزمنا من السكون

لما جوانا امل محبوس ل العموم

وعيون تراقب الخطر في الغيوم

انسرقت فرحة الدمعة بالعيون

والسواد لون كل صباح الفنون

و الفجر طاله الظلام تنحسر في العقول

 في قلبي عايش بعمل طال الظنون

الهموم

والسجون

اصبح الحب نار بين الياسمين

بين قلوب القمر

بين النجوم

لاوراق الشجر

اختار الفرع الزيتون

البقر طفل مات والتار لمون

كنت ببكي اني سلاحي السجون

واني مش انتباه بالطابور

واني عمري ساكت سكون

واني بحبي بالرجاء المكنون

وحبيبتي محبوسة من السجون

عبرت بالامل سحر العيون

وكتبت في اكتوبر إن الفجر مسحور

باللمحة يكتب الليل نهار

والفيروز اصبح ثمار

وصلاتي علي القناة جهار

ابتدي الليل يختفي

وابتدا العيون تصيح

من شعاع الامل

بقينا للارض مش ضيوف

وزرعها فيها الكلام

والغنواني فعل الكفوف

اتحررت كرامة واتعزت هموم

وعادت الربابة فرح

والشجر كله طرح

حتي الحيطان جابت اللمه

والبنا والهمة

من ساعتها والامل عايش بين الدفوف

يحي الصفوف

تحي العلم وتحيا محبوبة الكل والامة