تراجع عدد سكان الصين لأول مرة منذ 6 عقود والرجال أكثر عددا من النساء

كتب وجدي نعمان

أعلنت الصين تراجع عدد سكانها، وذلك لأول مرة منذ عقود، بعد أن شهدت تراجع المواليد فيها، بحسب ما ذكرت وكالة أسوشيتدبرس الأمريكية.

 وأشار المكتب الوطنى الصينى للإحصاءات، اليوم الثلاثاء، إلى أن عدد سكان البلاد تراجع بنحو 850 ألف فى نهاية 2022 مقارنة بالعام السابق. وشمل الإحصاء سكان البر الرئيسى للصين فقط، دون هونج كونج وماكو والمقيمين بالخارج.

 وبذلك أصبح إجمالى عدد السكان 1.41 مليار نسمة، وكان عدد المواليد 9.56 مليون مقابل 10.41 مليون وفاة، وفقا للأرقام التى تم الإعلان عنها اليوم.

 وتجاوز الرجال النساء عددا بـ 722.06 رجل مقابل 686.69 امرأة، نتيجة لسياسة الطفل الواحد الصارمة والتى تم إنهائها رسميا فى عام 2016، وتفضيل تقليدى للذكور من أجل حمل اسم العائلة.

ومنذ التخلى عن تلك السياسة، سعت الصين لتشجيع العائلات على إنجاب طفل ثان وحتى ثالث، دون تحقيق نجاح كبير، مما يعكس الاتجاهات فى أغلب شرق أسيا حيق تتراجع معدلات المواليد بشكل كبير. وفى الصين، عادة ما يذكر ارتفاع تكاليف تنشئة الأطفال كسبب للعزوف عن الإنجاب.

 وتحمل الصين لقب أكبر دول العالم من حيث عدد السكان منذ فترة طويلة، لكن من المتوقع أن تتخطاها الهند قريبا أن لم يكن هذا قد حدث بالفعل. وتشير التقديرات إلى أنت عدد سكان الهند أكثر من 1.4 مليار نسمة، ولا يزال فى ازدياد.

وذكرت وكالة أسوشيتدبرس أن المرة الأخيرة التى يعتقد أنا لصين سجلت فيها تراجعا فى عدد السكان كان فى نهاية خمسينيات القرن الماضى فى ظل قيادة ماو تستونج ودفعه نحو التحديث والزراعى الجماعية والذى أدى إلى مجاعة حادة أسفرت عن وفاة عشرات الملايين.