ترانيم

بقلم ريم خماري

وبصمت ليل البؤس يعبر مهجتي

من بعضها عبر الظلام ضياء

وأحس صوتك في سهول مدائني

قطر الندى نادى فكان لقاء

وسكنت روحي بل سكنت جوانحي

ولك انحنت من شوقها الأعضاء

ولكم حلمت بأن قلبي ظبية

تجري وتركض تنجلي الأعباء

حتى تحرر مهجتي من قيدها

وإلى الهنا تتغير الأشياء

يا واحتي في حر عمر جائر

يا موقدي لو يستبد شتاء

وإذا العكارة في مياهي استوطنت

فهواك أنت سكينة وصفاء

بر الأمان هواك وحدك

أنت لي بسمات عمر شاحب وهناء

يا فارسا لجم الزمان وقاده

أنى يشاء الحب حيث تشاء

ولجمت عمرا جامحا وسنينه

مرت على عجل فكان وفاء

أنت الربيع وعطره وزهوره

والفجر أنت وللضياء سناء

وظلال عمري أنت رغم هجيره

ولكم بقلبي تكثر الأفياء

حلمي تمايل مثل غصن مائس

جذلا وفي غصن الفؤاد غناء

فكري تعطر من هواك وزهره

وندى تراقصه الربا الخضراء

غلفت أيامي بدمعة فرحة

وتراجعت ليلاته الليلاء

سهرت عيوني والنجوم سميرها

والليل يسهر ليله الشعراء

ورحلت بي لغد تبسم لي

وما لي كان إلا البسمة الصفراء

كل الجنان تغيرت ألوانها

من بعد حبي اخضرت الصحراء

وجعلت أهدابي تصوغ قصيدة

والعين تغزل والغرام رداء

والقلب مارس في الظلام طقوسه

في معبد الأحلام فهو دعاء

ومن انتظارك طيرت دقاته

سرب الحمائم للهناء نداء

خضبت كف تفاؤلي يا مقلت

والحب دوما للهوى حناء

وأقول دثرني بحبك مدنفي

من زمهرير العمر أنت وجاء