تركيا سنقف دائما مع كازاخستان واستقرارها أولوية أساسية لنا

كتب .وجدى نعمان

 

قال المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، إن بلاده تعطي الأولوية للسلام والاستقرار والهدوء في كازاخستان التي تشهد أزمة سياسية إثر اندلاع اضطرابات واسعة تستمر منذ عدة أيام.

وصرح قالن في تغريدة عبر “تويتر” نشرها الخميس: “نشعر بحزن عميق من تطورات الأحداث وسقوط الضحايا في كازاخستان. إن السلام والاستقرار والهدوء في كازاخستان تمثل الأولوية الأساسية بالنسبة إلينا. تركيا ستقف دائما إلى جانب كازاخستان”.

وتشهد كازاخستان منذ أوائل يناير الحالي مظاهرات حاشدة ترافقها أعمال عنف واسعة انطلقت من مدينتي جاناوزين وأكتاو احتجاجا على ارتفاع أسعار الغاز النفطي المسال إلى ضعفين.

وانتشرت المظاهرات في مناطق أخرى من البلاد بما في ذلك ألما آتا، أكبر مدينة في كازاخستان، بينما اندلعت اشتباكات دامية واسعة أدت إلى مقتل عشرات الأشخاص وإصابة الآلاف بما في ذلك في صفوف المحتجين وقوات الأمن.

وفي ظل هذه التطورات أعلن الرئيس الكازاخستاني، قاسم جومارت توكايف، إقالة الحكومة وترؤسه مجلس الأمن وفرض حالة الطوارئ على المستوى الوطني، كما وجه دعوة رسمية إلى منظمة معاهدة الأمن الجماعي لإرسال مهمة حفظ سلام إلى البلاد.