أخبار العالم

تشارلز الثالث يؤدى القسم ملكا لبريطانيا ولأول مرة إضافة فقرة لحرية الأديان

كتب وجدي نعمان

أدى الملك تشارلز الثالث القسم ملكا للمملكة المتحدة فى إطار مراسم التنصيب، ووعد على وجه التحديد بدعم “الدين البروتستانتي المُصلح الذي أنشأه القانون”، و”الحفاظ على استقرار كنيسة إنجلترا بشكل غير قابل للانتهاك“.

تنصيب الملك تشارلزتنصيب الملك تشارلز

وقال تشارلز: “أنا ، تشارلز، أقف بإخلاص وبصدق أمام الله، وأشهد وأعلن أنني بروتستانتي مخلص، وأنني وفقًا للقصد الحقيقي للتشريعات التي تضمن الخلافة البروتستانتية على العرش، سوف أؤيد وأحافظ على التشريعات المذكورة بأفضل ما في وسعي وفقًا للقانون.

وقالت صحيفة “الجارديان” البريطانية إن القسم كان مختلفًا عن القسم الذي أدلت به الملكة إليزابيث، والدة تشارلز في عام 1953، وللمرة الأولى أُضيفت المقدمة التي ألزمت الملك بشكل خاص بأنه “سيسعى إلى تعزيز بيئة يمكن للناس من جميع الأديان والمعتقدات العيش فيها بحرية“.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى