تشميع مركز علاج طبيعي بأبو كبير يعمل بدون ترخيص يديره دبلوم تجارة منتحل صفة طبيب

كتب احمد محمد

 تشميع مركز علاج طبيعي بأبو كبير يعمل بدون ترخيص يديره دبلوم تجارة منتحل صفة طبيب 

في إطار خطة وزارة الصحة والسكان، وخطة مديرية الشئون الصحية بالشرقية، وتنفيذاً لتوجيهات معالي الأستاذ الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، وتعليمات السيد الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، بتكثيف الحملات علي المنشآت الطبية غير الحكومية “الخاصة” بنطاق المحافظة، والضرب بيد من حديد ضد المخالفين وغير المرخص منها، ضماناً لتقديم خدمة طبية آمنة، حفاظاً علي الصحة العامة للمواطنين، شنت إدارة العلاج الحر بمديرية الشئون الصحية بالشرقية، بالتنسيق مع مباحث التموين برئاسة العميد محسن القلش رئيس المباحث، ومع مأمور ورئيس مباحث قسم شرطة أبو كبير، ومفتشي هيئة الدواء المصرية، حملة للتفتيش علي المنشآت الطبية بمركز ومدينة أبو كبير.

أسفرت جهود الحملة عن ضبط مركز علاج طبيعي بأبو كبير يعمل بدون ترخيص، ويديره دبلوم تجارة، منتحل صفة طبيب، وبدون وجود ترخيص لمزاولة المهنة، ويقوم بتقديم خدمات الطب البشري، والعلاج الطبيعي، كما تم ضبط أدوية ومستلزمات طبية مخالفة، منها سرنجات مستخدمة، وأنابيب اختبار خاصة بالتحاليل الطبية، ويتم التخلص منها بطريقة غير آمنة، مع وجود آلات جراحية غير معقمة، مما يساهم في انتشار الأمراض والأوبئة، ومخالفة قانون البيئة، وتم إتخاذ كافة الإجراءات القانونية، وتحريز الأدوية والأجهزة الموجودة، والأدوات الجراحية، وغلق المركز، وتحرير المحاضر اللازمة بقسم شرطة أبو كبير، وتسليم المسئول عن المركز لقسم الشرطة، لمزاولة مهنة العلاج الطبيعي والطب البشري بدون ترخيص، وانتحال صفة طبيب، وإدارة منشأة طبية بدون ترخيص، وللمخالفات البيئية بها.

وأكد “مسعود” علي إستمرار الحملات المكثفة لجميع الإدارات الرقابية بالمديرية علي مختلف المنشآت بالمحافظة، مؤكداً عدم التهاون في اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة حيال أي مخالفات، والتي من شأنها عدم المساس بصحة وسلامة المواطنين، مقدماً الشكر لمدير إدارة العلاج الحر بالمديرية، ومديرة إدارة التفتيش الصيدلي، وجميع مفتشي الحملة، ورجال الشرطة وجميع المشاركين في هذا العمل، لصالح المواطنين بمحافظة الشرقية.