أخبار عربية

تشييع جثامين 38 مواطنا فلسطينيا قضوا في القصف الإسرائيلي لوسط غزة

كتب وجدي نعمان

تشييع جثامين 38 شخصا قتلوا بالقصف الإسرائيلي لوسط قطاع غزة.

وبين الضحايا مدير مركز شرطة النصيرات محمود البيومي، جراء قصف استهدف سيارة أمام مقر وكالة الغوث في مخيم النصيرات وسط القطاع.

وتم اغتيال مدير لجنة الطوارئ غرب غزة، أمجد هتهت باستهدافه على دوار الكويت خلال تأمين المساعدات أمس الثلاثاء.

وارتفع عدد قتلى القصف الإسرائيلي لدوار الكويت جنوب القطاع إلى 30 شخصا، بينهم عناصر شرطة فلسطينيون كانوا يرافقون شاحنات المساعدات الإنسانية.

تشييع جثامين 38 مواطنا فلسطينيا قضوا في القصف الإسرائيلي لوسط غزة (صور)

تشييع جثامين 38 مواطنا فلسطينيا قضوا في القصف الإسرائيلي لوسط غزة (صور)

تشييع جثامين 38 مواطنا فلسطينيا قضوا في القصف الإسرائيلي لوسط غزة (صور)

تشييع جثامين 38 مواطنا فلسطينيا قضوا في القصف الإسرائيلي لوسط غزة (صور)

المقدم محمود البيومي ابو النور

ووقع عدد من القتلى والمصابين في قصف إسرائيلي لمنطقة السدرة بحي الدرج شرق غزة.

وقتل المواطن محمد عبد الفتاح قشطه أبو العبد متأثرا بإصابته قبل أسبوع خلال استهداف مقر مساعدات “الأونروا” في مدينة رفح، وهو أحد موظفي وكالة الغوث، ليرتفع عدد قتلى منطقة “الأونروا” إلى 6 أشخاص.

وتم انتشال جثتين من محيط مستشفى دار السلام شمال بلدة بني سهيلا شرق مدينة خان يونس جنوب القطاع.

واستهدف القصف الإسرائيلي برج “العياش هوم” السكني في منطقة أرض الشنطي شمال غرب غزة حيث تم تدميره بالكامل.

وشن الطيران الإسرائيلي غارة باتجاه منزل في مخيم الشاطئ غربي القطاع.

ودخلت الحرب في قطاع غزة يومها الـ166 في ظل القصف الإسرائيلي المستمر وكارثة إنسانية بلغت حد المجاعة، دون أن يتوصل الوسطاء إلى منع إطلاق النار ولو حتى لشهر رمضان.

زر الذهاب إلى الأعلى