تطور جديد في قضية التحقق من جنس حارسة منتخب إيران للسيدات

كتب وجدي نعمان

أنهى الاتحاد الأردني لكرة القدم حالة الجدل بشأن ما تردد حول مطالبة حارسة منتخب إيران للسيدات، بتعويض مالي قيمته مليون دولار، بعد مطالبة الاتحاد الأردني التحقق من جنسها.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي أنباء عن تقديم حارسة منتخب إيران للسيدات طلب تعويض مالي ضخم قيمته مليون دولار نتيجة الضرر النفسي الذي لحق بها والتنمر الذي وقع عليها بعد طلب الاتحاد الأردني من نظيره الآسيوي التحقق من جنسها والتأكد بأنها ليست ذكر.

وحسب موقع خبرني الأردني، فإن الاتحاد الأردني لكرة القدم لم يتسلم أي مطالبات بتعويض حارسة مرمى منتخب إيران، كما أنه لم يتلق أي خطاب بهذا الخصوص، رغم ما يتم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وأكد الموقع بأن رد الاتحاد الآسيوي حول التحقق من جنس الحارسة لم يصل بعد إلى الاتحاد الأردني بعكس الكثير من التقارير التي أكدت بأن الاتحاد الآسيوي قد رد مؤكدا أن الحارسة أنثى.

بدورها أكدت وكالة الأنباء الأردنية اليوم،أن الاتحاد الأردني لكرة القدم لم يتلقى من نظيره الآسيوي حتى الآن أي رد على طلب التحقق من جنس الحارسة الإيرانية.

وكان الاتحاد الأردني لكرة القدم قد تقدم بشكوى للاتحاد الآسيوي لكرة القدم، للتحقق من جنس حارسة مرمى منتخب إيران بعد فشل المنتخب الأردني في بلوغ نهائيات كأس آسيا عقب الخسارة أمام إيران بركلات الجزاء الترجيحية التي تألقت فيها الحارسة “المشكوك في جنسها”