تطور جديد ينهي علاقة بيكيه وشاكيرا للأبد

كتب .وجدى نعمان 

اتفق نجم برشلونة ومنتخب إسبانيا السابق، جيرارد بيكيه مع طليقته المطربة الكولومبية شاكيرا على الانفصال التام بينهما، عبر بيع كل ما يربطهما في برشلونة.

وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإن بيكيه وشاكيرا اللذين أعلنا انفصالهما في يونيو الماضي وتوصلا إلى اتفاقية بشأن حضانة طفليهما الأسبوع الماضي والتي بموجبها ستنتقل المغنية الكولومبية للعيش في ميامي الأمريكية مع ميلان (تسع سنوات) وساشا (سبعة أعوام)، من المتوقع أن يضعا سعرا يتراوح بين 10.5 مليون جنيه إسترليني و12 مليون جنيه إسترليني لبيع منزلهما حيث عاشا مع طفليهما.

 

ويقع المنزل في بلدية “Esplugues de Llobregat” الكتالونية، على بعد حوالي نصف ساعة بالسيارة من وسط مدينة برشلونة، ويضم استوديو تسجيل وصالة للألعاب والرياضة.

 

ولا تزال المغنية الكولومبية تعيش في هذا المنزل الفاخر، ولكن من المتوقع أن تغادره في وقت مبكر من العام المقبل، بعد الانفصال الرسمي عن بيكيه عقب زواج استمر 11 عاما وإنجابهما طفلين.

 

وكانت شاكيرا البالغة 45 عاما، دخلت في علاقة مع بيكيه البالغ 35 عاما منذ 2011 بعدما التقى الثنائي قبل وقت قصير من كأس العالم 2010 في جنوب إفريقيا، عندما ظهر لاعب منتخب إسبانيا في فيديو أغنية شاكيرا “واكا واكا” التي كانت الأغنية الرسمية للبطولة، فيما أعلن الطرفان انفصالهما شهر يونيو الماضي.

 

وقبل أسابيع، أعلن بيكيه بشكل مفاجئ اعتزاله كرة القدم، واختتم مسيرته بالحصول على بطاقة حمراء يوم الثلاثاء الماضي خلال مباراة برشلونة مع مضيفه أوساسونا، بالرغم من أنه لم يلعب، لكن تقرير الحكم أكد أن بيكيه تلفظ بألفاظ نابية تجاه أحد لاعبي الفريق المنافس.