تطوير منطقة الخدمات بالأهرامات وبدء التشغيل التجريبى لمنظومة الطاقة النظيفة

كتب وجدي نعمان

شهد، أحمد عيسى وزير السياحة والآثار، مساء اليوم، بحضور سامح شكرى وزير الخارجية، واللواء أحمد راشد محافظ الجيزة، واللواء محمد أمين مستشار رئيس الجمهورية للشئون المالية، بدء التشغيل التجريبى لبوابات مركز الزوار على طريق الفيوم، ومطعم خوفو بمجمع المطاعم العالمى، والجولات الداخلية بالمنطقة للمجموعات والأفراد، بالإضافة إلى تشغيل منظومة الحافلات الكهربائية و7 محطات الرئيسية للزيارة مزودة بخدمات متكاملة للزائرين وساحة انتظار للسيارات والحافلات لمحطة مركز الزوار داخل منطقة أهرامات الجيزة.

كما حضر الفعالية غادة شلبى نائب وزير السياحة والآثار لشئون السياحة، والدكتور مصطفى وزيرى الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، والدكتور أحمد غنيم الرئيس التنفيذى لهيئة المتحف القومى للحضارة المصرية، وعمرو القاضى الرئيس التنفيذى للهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحى، وأحمد عبيد مساعد وزير السياحة والآثار لشئون مكتب الوزير، ويمنى البحار مساعد وزير السياحة والآثار للشئون الفنية، وأشرف محى مدير عام منطقة أهرامات الجيزة، وعدد من قيادات الوزارة، وعدداً من سفراء الدول الأجنبية والعربية والأفريقية بالقاهرة، وقيادات الشركة.

وبدأ التشغيل التجريبى لأول مجموعة من منظومة الحافلات والسيارات الكهربائية الصديقة للبيئة، وساحة الانتظار بمحطة مركز الزوار والتى تسع لما يقرب من 1000 سيارة وحافلة بهدف خدمة زائرى منطقة بأهرامات الجيزة، والذين سوف يتمتعون بتجربة سياحية متميزة، حيث يمكنهم مشاهدة المواقع الأثرية المختلفة بالمنطقة، عبر هذه الحافلات والسيارات الكهربائية، والتى ستأخذهم فى جولة بمسار منطقة الزيارة من خلال 7 محطات رئيسية لتبدأ من محطة مركز الزوار مروراً بمحطة بانوراما 1، ثم محطة منكاورع ومحطة خفرع ثم محطة خوفو، ثم محطة أبو الهول، لتنتهى عند محطة بانوراما 4 قبل العودة لمركز الزوار.

وتضم المحطات الرئيسية عدداً من الخدمات الخاصة بالزائرين منها مكتب للاستعلامات، وخدمة إنترنت Wi-Fi ومكينات شحن الأجهزة الذكية، وتطبيق إلكترونى للمحمول، ومجموعة من المقاعد المظللة للجلوس، ومنافذ لبيع الهدايا والمشروبات والمأكولات السريعة، وذلك فى الأماكن التى حددها ووافق عليها المجلس الأعلى للآثار، وغيرها من الخدمات السياحية المتفق عليها مثل توفير مناطق مخصصة للأطفال، ومواقع مخصصة للتصوير، وكذلك ماكينات صرف آلى، ما يأتى فى إطار حرص الوزارة على الارتقاء بجودة الخدمات المقدمة للزائرين بالمنطقة، التى تعد واحدة من أهم المقاصد السياحية فى العالم.

كما انتهت الشركة من أعمال تطوير وإعادة تأهيل المبنى القديم للإدارة الهندسية للمنطقة والذى كان يستخدم كمحزن للخردة، لتحويله إلى مجمع عالمى للمطاعم يتبع أحدث معايير الضيافة العالمية. ومن المقرر أن يضم هذا المجمع 10 مطاعم سياحية مقامة بتصاميم تم وضعها طبقا لاشتراطات المنطقة الأثرية، كما يضم مناطق لانتظار السيارات والأتوبيسات السياحية الخاصة بزائريه.

وأعرب الدكتور مصطفى وزيرى الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، عن سعادته ببدء التشغيل التجريبى لبوابات مركز الزوار ومنظومة النقل الداخلية الصديقة للبيئة بالمنطقة الأثرية من حافلات وسيارات تعمل بالطاقة النظيفة، مؤكداً على أن ذلك يأتى فى إطار حرص وزارة السياحة والآثار ممثلة فى المجلس الأعلى للآثار، وذلك بهدف الارتقاء بجودة الخدمات المقدمة للزائرين بالمنطقة، والتى تعد واحدة من أهم المقاصد السياحية فى العالم، بهدف منحهم تجربة سياحية متميزة وأكثر سهولة وفى نفس الوقت الحفاظ على سلامة المنطقة الأثرية، مما يعمل على توفير بنية أساسية وخدمية وترفيهية مناسبة بالمقاصد السياحية عن طريق العمل على تنفيذ مشروعات تطوير ورفع كفاءة البنية التحتية والخدمات المقدمة ببعض المناطق السياحية ذات الشهرة العالمية لإثراء المنتج السياحى المصرى وخلق ميزة تنافسية.

كما وجه الشكر للدكتور خالد العنانى وزير السياحة والآثار السابق حيث أنه أول من فكر فى استثمار وشراكة القطاع الخاص من خلال المبادرة التى أطلقها للتعاون والشراكة معهم لتطوير ورفع كفاءة الخدمات المقدمة للزائرين بالمواقع الأثرية والمتاحف فى مصر لتحسين التجربة السياحية لهم والتى أثمرت عن التعاون الذى نشهده اليوم.

وأضاف الدكتور مصطفى وزيرى أن منطقة أهرامات الجيزة ليست الوحيدة، بل أنه تم أيضا بالتعاون مع القطاع الخاص، رفع كفاءة خدمات الزائرين بالعديد من المواقع الأثرية والمتاحف مثل قصر البارون بحى مصر الجديدة وقلعة صلاح الدين الأيوبى، والمتحف المصرى بالتحرير، وقصر محمد على شبرا والذى سيتم افتتاحه قريبا بعد الانتهاء من مشروع ترميمه، وغيرها من المناطق الأثرية، لافتا إلى أن هذا المشروع جاء فى ظل الانتهاء هندسياً بنسبة 100% من مشروع تطوير منطقة آثار الهرم.

جدير بالذكر أنه فى ديسمبر 2018، وقع المجلس الأعلى للآثار بروتوكول تعاون مشترك، على أن يتولى المجلس الأعلى للآثار وحده دون غيره إدارة المنطقة الأثرية بالكامل.

وفى أكتوبر 2020، تم البدء فى التشغيل التجريبى لأول حافلة كهربائية صديقة للبيئة، فضلاً عن افتتاح أول مطعم واستراحة داخل المنطقة والذى يقع فى موقع فريد يرى كل أهرامات الجيزة.