تعزيز التراث الثقافى وتنمية الصناعات الثقافية.. أمسية فنية وثقافية بالأعلى للثقافة الخميس

24
كتبت سولا عصام
تحت رعاية الفنانة الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة، والدكتور هشام عزمي الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة؛ تنظم لجنة الفنون التشكيلية والعمارة برئاسة الدكتورة دليلة الكرداني؛ أمسية فنية وثقافية بعنوان”تعزيز التراث الثقافى وتنمية الصناعات الثقافية”، وتبدأ الأمسية التي تشرف على تنظيمها الدكتورة سهير عثمان “منسق عام الأمسية”؛ في تمام في الخامسة مساء الخميس الموافق 26 نوفمبر الحالي بكلمات افتتاحية بقاعة المجلس الأعلى للثقافة.
ثم يعقبها افتتاح معرض للفنون التشكيلية ببهو المجلس الاعلى للثقافة بعنوان: “(تراثيات معاصرة) ببهو المجلس لجيل الرواد والوسط والشباب ( فى فنون المسـطحات من (تصـوير زيتى/رسم أكواريل/جرافيك/كمبيوجرافيك/باتيك/ طباعة يدوية/ طباعة رقمية/معلقات نسجية فنون المجسمات كالنحت والريليف).
ويعقبه ببهو مركز الهناجر عرض للأزياء التراثية التقليدية من(محافظات سيناء – أسوان – الواحات البحرية – سوهاج – النوبة ) لمخرج العرض د/محمد الشريف؛ ومصممة الأزياء لبنى هشام؛ وعرض للازياء التراثية المعاصرة لمصممة الأزياء الدكتورة ليلى المغربى.
ويعقبه عرض ورش حية للحرفيين ( فى مجال الكليم – السجاد – الفخار – الخياميــــــــة – الزجاج – المعشق – الطرق على النحاس ) بســاحـة الهنـاجر.
وتقام الأمسية بالتعاون بين لجان الفنون التشكيلية والعمارة ولجنة ضالموسيقى والأوبرا والباليه ولجنة التراث الثقافي غير المادي والفنون الشعبية.
ويساهم في تنظيم الفعالية قاع الفنون التشكيلية برئاسة الدكتور خالد سرور؛ والهيئة العامة لقصور الثقافة برئاسة الدكتور أحمد عواض؛ وقطاع الإنتاج الثقافي برئاسة الدكتور خالد جلال.
وذلك في إطار رسالة وزارة الثقافة بالتأكيد على تعزيز التراث بمصر وأهميته والعمل على إحياؤه ودوره فى تشكيل وتغذية الوجدان وترسيخ الهويه الحضارية للإنسان المصرى والذى يأتي فى إطار استراتيجية التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030.
كما تطبق الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا،
ولا يسمح بدخول القاعات بدون ارتداء الكمامة.