تغريدة_الصباح/دلال_أديب

78

كم تمنيت لو أن ليلي يطول لانك كنت في أحلامي حاضراً..
وكم تمنيت لو أسمع صوتك الذي افتقده فقد كان معه يشرق صباحي ….

لكنني أدركت أن هذا الليل الدامس المطبق والمليء بالأحلام

لاينهيه إلا نهوض لصلاة ركعتي فجر تغنيان عن الدنيا ومافيها..

مع شروق شمسٍ ليوم نيساني رائع أقول لكم لاحرمني ربي صباحكم…