تفاصيل جديدة حول مركبة أوريول

53

كتب وجدي نعمان

كشفت مصادر مطلعة في مجال صناعة الفضاء الروسية عن تفاصيل جديدة حول مركبة “أوريول” التي ستستخدم مستقبلا في الرحلات الفضائية البعيدة.

وحول هذا الموضوع قال المدير العام لشركة “تيخنوديناميكا” الروسية، إيغور نناسينكوف: “يواصل الخبراء الروس العمل على تطوير مركبة أوريول الفضائية المأهولة، وتبعا لمخططات مؤسسة روس كوسموس ستخضع هذه المركبة لاختبارات أنظمة الهبوط خلال السنوات الثلاث القادمة”.

وأضاف “نحن الآن في مرحلة إنشاء النماذج الأولية للمركبة، ونختبر النظم الكلية لهذه النماذج، العمل يسير وفق المخطط الزمني المطلوب، وفي 2023 من المفترض أن تكتمل جميع الاختبارات لنماذج المركبة، وبعدها بعام نخطط لاختبار أنظمة الهبوط لها حيث سيتم تنفيذ عمليات هبوط لهذه النماذج من الفضاء.. ستحصل مركبة أوريول على أنظمة هبوط مظلية تضم ثلاث مظلات، مساحة قبة كل مظلة ستكون 1200 متر مربع، هذه المظلات ستكون قادرة على حمل 9535 كلغ.

وصرحت مؤسسة “إنيرغيا” الروسية في وقت سابق بأن الخبراء في البلاد يخططون لتطوير نموذجين من مركبات “أوريول” الفضائية، نموذج من المفترض أن يطلق إلى الفضاء عام 2023، وعملية الإطلاق ستجري من مطار فوستوتشني الفضائي الروسي وباستخدام صاروخ من نوع Angara-A5، ونموذج آخر سيطلق في رحلة تجريبية غير مأهولة نحو المحطة الفضائية الدولية عام 2024.

وتطور روسيا مركبات “أوريول” الفضائية لتكون بديلا عن مركبات “سويوز” المستخدمة حاليا، ومن المفترض أن تستخدم هذه المركبات في الرحلات الفضائية البعيدة إلى القمر والمريخ، وأن تكون قادرة على العمل مع صواريخ “ينيسيي” الفضائية الروسية الواعدة الفائقة الثقل.