تفجير انتحاري في الصومال يسفر عنه قتلي وجرجي

41

كتب/وليد نعمان

أعلنت حركة “الشباب” المتطرفة في الصومال مسؤوليتها عن الهجوم الانتحاري، الذي استهدف قائد شرطة محافظة بنادر، ومركزها العاصمة مقديشو، اليوم السبت، مما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى، وفقًا لتصريحات السلطات الأمنية.

أكد المتحدث باسم الشرطة صادق عدن، وفقًا لما أوردته روسيا اليوم، أن التفجير الذي نفذ بواسطة سيارة مفخخة استهدف موكب قائد شرطة محافظة بنادر، فرحان محمد آدم المعروف بفرحان قرولي، بالقرب من مستشفى بنادر في مقديشو.

خلف الهجوم خلف أربعة قتلى وتسعة جرحى على الأقل، فيما تمكن قرولي من النجاة، فيما نقلت وكالة “رويترز” عن شهود عيان تأكيدها سقوط ثمانية قتلى على الأقل بينهم امرأة.

وأكدت وسائل إعلام وجود عناصر لأجهزة الأمن بين ضحايا التفجير، مضيفة أن قائد الشرطة كان يستقل سيارة مدرعة ما أنقذ حياته.