تفعيل بروتوكول المشروع القومي للجذب السكاني

37
كفر الشيخ/ياسر صحصاح
قال عمرو البشبيشي، نائب محافظ كفر الشيخ، أنه تم الاتفاق مع محافظ الوادي الجديد على توفير كافة سبل الحياة الكريمة
لأهالي المحافظة الراغبين الإقامة بها بأسرهم، وزراعة تلك الأراضي ، مؤكداً أن تلك المناطق المختارة بها مدارس وخدمة
طبية ووسيلة مواصلات، مشيراً إلى أنه بحث في الاجتماع كيفية توفير التقاوي وتسويق المنتجات الزراعية، وتوفير المياه.
وأضاف البشبيشى، أنه تفقد الأراضي القابلة للزراعة التي سيتملكها أبناء محافظة كفر الشيخ، والمواقع كاملة المرافق كما تفقد
عدد من المنازل المجهزة، مؤكداً أن هناك العديد من المميزات للراغبين الاقامة بالوادي الجديد سواء توفير الخدمات إضافة لـ 200 متر لتربية الماشية.
جاء ذلك حيث عقد عمرو البشبيشى، نائب محافظ كفر الشيخ، اجتماعاً بحضور مبروك حجاج، المستشار القانوني للمحافظة، ووكلاء الوزارات، وعدد من المسئولين، لبحث تفعيل البروتوكول الذي وقعه اللواء جمال نور الدين، محافظ كفر الشيخ، و اللواء محمد الزملوط، محافظ الوادى الجديد، ومحافظي المنوفية والغربية “واللواء سامي الشناوي، رئيس هيئة تنمية الصعيد، وشهد توقيعها الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، واللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، لاستخدام مساحات أراضي الوادي الجديد القابلة للزراعة، لصالح أهالي محافظة كفر الشيخ، ضمن 3 محافظات ” كفر الشيخ والغربية والمنوفية”، للإقامة هناك، وتوفير كل سبل الحياة من مسكن ومياه ومدارس وخدمات طبية.
وقال البشبيشي، سيتم التواصل مع كافة الوزارات المعنية لتوفير كل احتياجات أهالي المحافظة الراغبين في الإقامة هناك، سواء وزارة الزراعة أو التضامن أو البنك المصري الزراعي وغيرها لمنحهم ميزات، وسيتم اختيار المحاصيل التي سيتم زراعتها.
وقال البشبيشي، سيتم الإعلان عن الشروط الواجب توفرها استفادة بـ الـ5 أفدنة والمنزل الذي سيتسلمه الشباب من المستفيدين، مؤكداً أنها فرصة لتوفير فرصة عمل والإقامة بموقع يضم كل المرافق والخدمات اللازمة للمعيشة.
وأضاف محافظ كفر الشيخ، أنه يثمن اتجاه العديد من أبناء المحافظة للاستزراع، وهناك نماذج متميزة من أبناء المحافظة بعدد من المحافظات، تبنوا مشروعات زراعية ناجحة، مؤكداً أن توقيع البروتوكولات تنفيذاً للتوجه العام للدولة من أجل الخروج من الوادي الضيق إلى الأماكن الصحراوية وتعميرها، وحلا للمشكلة التي تعاني منها المحافظة لافتقارها لوجود ظهير صحراوي، وتعد بمثابة حل لأزمة التكدس السكاني الكبير الذي تشهده، والتي أدت إلى الكثير من التعديات على الأراضي الزراعية.
وجاء توقيع عقد البروتوكولات نظراً لتوجيهات الدولة بتخصيص مساحات من الأراضي القابلة للزراعة في محافظة الوادي الجديد لصالح المحافظات الثلاث ضمن المشروع القومي للجذب السكاني للأراضي الجاهزة للاستصلاح الزراعي لحل أزمة عدم وجود ظهير صحراوي لتلك المحافظات، مما يسمح لها بالتمدد العمراني، كما تهدف هذه البروتوكولات إلى تحسين الدخول والظروف المعيشية للمنتفعين في مناطق الاستصلاح؛ للخروج من الوادي الضيق إلى الصحراء الشاسعة ومضاعفة المساحة، وذلك من خلال إقامة مشروعات تنمية زراعية شاملة في المناطق المستهدفة.
وبموجب البروتوكولات، ستقوم محافظات” كفر الشيخ، والغربية، والمنوفية” بتحديد منسق عام من كل محافظة؛ للتنسيق مع محافظة الوادي الجديد، فيما يتعلق بتنفيذ بنود الاتفاق، إلى جانب المشاركة في اللجان المشتركة والتنسيقية المكلفة بمتابعة تنفيذ المشروع، أو دراسة أي معوقات واقتراح التوصيات لعرضها على السلطة المختصة، كما ستلتزم هذه المحافظات باستكمال تجهيز تشطيبات المنازل المُسلمة من محافظة الوادي الجديد لتكون صالحة للسكن.