تفقدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، محافظ الأقصر، اليوم الأحد، وحدة صحة الحبيل، في إطار زيارتها لمحافظة الأقصر

26

كتب/عماد أبو هاشم

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار الوزيرة

لشئون الإعلام، والمتحدث الرسمي للوزارة، أن

وحدة صحة الحبيل هي إحدى وحدات الجيل

الثاني والتي تدعم خدمات التشخيص والعلاج

عن بعد، كما تدعم تطبيقات تقييم الأطقم

الطبية والإدارية من خلال متلقى الخدمة

بواسطة ماكينات استطلاع الرأي المتطورة،

بالإضافة إلى أن صيدلية الوحدة تمتاز بنظام

مميكن لربط أرصدة الوحدة بلاحتياطية

لتعويض أى نقص فى الأدوية، مشيرًا إلى أن

الوحدات الصحية بنظام الجيل الثاني من

مستويات الرعاية الصحية تعد أكثر تطورًا من

وحدات الجيل الأول والتي تم تطبيقها في منظومة التأمين الصحي ببورسعيد.

وأضاف “مجاهد” أن وحدة صحة الحبيل تم تطويرها بشكل كامل بمبلغ ١٦ مليون جنيه، وتخدم أكثر من ٢٣ ألفا مواطنا، حيث تقدم خدمات التأمين الصحي الشامل، بالإضافه إلى الخدمات الوقائية، وخدمات تنظيم الأسرة والتثقيف الصحي، كما تدعم تقديم خدمات المبادرات الرئاسية.

ومن جانبه أشار الدكتور أحمد السبكي، رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية و مساعد وزير الصحة و المشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل بالمحافظات، إلي أن الوحدة تتميز بـ ٣ مستوايات من الرقابة والأنظمة المتطورة، ويتم الربط بين المعلومات والمؤشرات الفنية والمالية والإدارية بجميع وحدات طب الأسرة بالمستشفيات والمركز الإقليمي بجنوب الصعيد والمركز الرئيسي بالقاهرة.

وكشف “السبكي” أن أنظمة الجيل الثاني بهذه الوحدة تدعم إمكانية التحديث التلقائي لنظام المواليد والوفيات، وحذف وإضافة أفراد من الأسرة، كما تدعم نظام الربط على الخرائط الصحية بالمحافظات، بالإضافة إلى العمل بتقنية الذكاء الاصطناعي في تحليل البيانات والمؤشرات، كما تدعم إتاحة خدمة “الواي فاي” لكافة المواطنين المترددين على الوحدة، والعاملين بها.

جدير بالذكر أن محافظة الأقصر تأتى ضمن محافظات المرحلة الأولى الخمس والتي تشمل “الإسماعيلية، والسويس، والأقصر، وأسوان، وجنوب سيناء”، والتي بدأ تسجيل المواطنين بها منذ الأول من شهر أكتوبر 2019، تمهيداً لتطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد، وذلك إضافةً إلى محافظة بورسعيد والتي انطلقت المنظومة بها في شهر يوليو من العام الماضي.