تقديم الخدمة الطبية لـ 700 ألف مواطن بالمعهد القومي لأبحاث الأمراض المتوطنة والكبد والأمراض المُعدية

كتب احمد محمد

خلال عام 2021.. 

الصحة: تقديم الخدمة الطبية لـ 700 ألف مواطن بالمعهد القومي لأبحاث الأمراض المتوطنة والكبد والأمراض المُعدية

الصحة: استحداث قسم الهايفو بقيمة 25 مليون جنيه ضمن أقسام الأشعة بالمعهد القومي لأبحاث الأمراض المتوطنة والكبد 

الصحة: إجراء 19عملية جراحية ناجحة لزراعة الكبد بالمعهد القومي لأبحاث الأمراض المتوطنة بنسب نجاح تتضاهي النسب العالمية

============================ 

أعلنت وزارة الصحة والسكان، تقديم الخدمة الطبية لما يقرب من 700 ألف مواطن، في عام 2021، من خلال المعهد القومي لأبحاث الأمراض المتوطنة والكبد والأمراض المُعدية، التابع للهيئة العامة للمستشفيات والمعاهد التعليمية، بوزارة الصحة والسكان.

وأشار الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، إلى أن الخدمات الطبية التي قُدمت بالمعهد القومي لأبحاث الأمراض المتوطنة والكبد والأمراض المُعدية، شملت العيادات الخارجية (الباطنة، الكبد والجهاز الهضمي، الأورام، الكشف المبكر عن الأورام، الأطفال، الجلدية، زراعة الكبد)، حيث تلقى الخدمة الطبية 600 ألف مواطنًا. 

وتابع أنه تم إجراء 19عملية زراعة كبد ناجحة بنسب نجاح تتضاهي تتعدى النسب العالمية، فضلًا عن تقديم خدمة علاج فيروس بي بوحدة الفيروسات الكبدية لـ 5 آلاف مواطن، بأحدث البروتوكولات العلاجية العالمية، بالإضافة إلى خدمات العلاج والمتابعة الطبية الدورية التي يقدمها المعهد. 

ونوه «عبدالغفار» إلى إصدار 40 ألف قرار علاج على نفقة الدولة في مختلف التخصصات الطبية، بالإضافة إلى إجراء 1000 حالة حقن كيماوي لمرضى الأورام، علاوة على إجراء 5 آلاف عملية منظار تشخيصي و1000 منظار علاجي بقسم المناظير والقنوات المرارية والجهاز الهضمي بالمعهد، كما تم إجراء 17 ألف جلسة غسيل كلوي بقسم الكلى، وإجراء 300 أشعة مقطعة بكافة التخصصات الطبية، و8 آلاف أشعة موجات صوتية، و1700 أشعة رنين مغناطيسي، و20 أشعة باستخدام جهاز الهايفو.

وقال الدكتور محمد فوزي السودة، رئيس الهيئة العامة للمستشفيات والمعاهد التعليمية، إن المعهد قام باستحداث قسم الهايفو ضمن أقسام الأشعة بالمعهد (موجات فوق الصوتية المركزة عالية الكثافة HIFU)، بقيمة 25 مليون جنيهًا، والقسم متخصص في تقديم العلاج غير الجراحي للأمراض السرطانية.

 ومن جانبه، أشار الدكتور باسم عيسى مدير المعهد القومي لأبحاث الأمراض المتوطنة والكبد والأمراض المُعدية، إلى أن المعهد يحرص على تقديم أفضل خدمة طبية بإتباع أساليب علاجية عالمية في كافة التخصصات، بالإضافة إلى تدريب 44 طبيبا ضمن برنامج الزمالة الطبية في تخصصات (الجراحة العامة، جراحة الكبد والبنكرياس، أمراض الجهاز الهضمي، الصيدلية الإكلينيكية، الجلدية، طب الأطفال، الرعاية المركزة، الباثولوجيا الإكلينيكية، باثولوجيا الأنسجة، الأمراض المُعدية الإكلينيكية، الوبائيات التطبيقية، الأشعة التخصصية، الأشعة التداخلية، أمراض الكلى، الباطنة العامة، التخدير)، بهدف تحسين مستوى الخدمات الطبية والعلاجية المُقدمة للمواطنين. 

واستكمل أن القسم الداخلي بالمعهد يعمل بسعة 83 سريرا، لافتًا إلى مشاركة المعهد في مبادرة رئيس الجمهورية للكشف المبكر عن الأمراض الوراثية لـ 19 مرضا وراثيا لدى الأطفال حديثي الولادة، بالتعاون مع المركز المصري للتحكم في الأمراض التابع للمعهد.