تقرير أممي 18 ألف مدني ضحايا الغارات في اليمن

كتب وجدي نعمان

ذكر تقرير للجنة تابعة للأمم المتحدة أن ما لا يقل عن 18 ألف مدني يمني قتلوا أو أصيبوا

في غارات جوية منذ تصاعد الحرب في البلاد عام 2015.

وقال خبراء عيّنتهم الأمم المتحدة في تقرير إلى مجلس حقوق الإنسان، إن اليمنيين

يتعرضون لنحو 10 غارات جوية يوميا، أي ما يزيد عن 23 ألف غارة منذ مارس 2015.

واتهم التقرير طرفي الحرب في اليمن بأنهما انتهكا القانون الدولي، إلا أنه نسب جميع الضربات الجوية إلى التحالف الذي تقوده السعودية.

وبحسب خبراء الأمم المتحدة، فإن خصوم التحالف (الحوثيون)، قصفوا أيضا أحياء ومخيمات للنازحين ومطارا وأسواقا، ما أدى إلى مقتل العشرات.

ودخل التحالف الذي تقوده السعودية، وبدعم من الولايات المتحدة في ذلك الوقت، الحرب في مارس 2015 وباستخدام الضربات الجوية بشكل خاص.

ومع انسداد الأفق الذي وصلت إليه الحرب، يشهد اليمن أسوأ أزمة إنسانية في العالم.

وذكرت وكالة “أسوشييتد برس” أنها حاولت الحصول على تعليق حول التقرير من طرفي الصراع إلا أنهما لم يردا على طلباتها.