تقرير بأهم أحدث ختام مؤتمر العمل العربى

كتب .مجدى نعيم
التقرير الأول :-
علي هامش مؤتمر العمل العربي بالقاهرة :
سعفان يلتقي أمين عام العمال العرب لبحث تأثير كورونا علي فرص العمل العربية
 
التقى محمد سعفان وزير القوى العاملة ، رئيس مؤتمر العمل العربي فى الدورة 47 المقام حضورياً فى القاهرة من الفترة 5 سبتمبر وحتى 8 سبتمبر 2021 ، على هامش المؤتمر، جمال قادري الأمين العام للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ، والوفد المرافق له ، وذلك لبحث الآثار الناتجة عن جراء جائحة كورونا على قطاعات العمل والعمال العرب فى جميع دول العالم بصفة عامة والدول العربية بصفة خاصة، وتأثير تلك المشكلة على الأسواق العربية وتوافر فرص العمل أمام الشباب ، وكيفية التصدي لها .
فى مستهل اللقاء ، رحب الوزير بالأمين العام ، والوفد المرافق له ، مؤكداً الدور الذى تقوم به المنظمات النقابية فى خدمة مجتمع العمال فى مختلف أنحاء البلدان العربية والدولية ، والحفاظ على مستحقاتهم واستردادها والدفاع عن تلك الحقوق بالطرق المشروعة قانونياً فى ظل سياسات العمل فى تلك البلدان .
وكشف الوزير عن أن هناك تداخل فى اختصاصات الاتحادات العمالية المهنية وبعضها البعض ، بحيث يصعب تحديد هوية البعض منها وما يقوم به ، والخدمات التي يمكن أن يقدم لمجتمع العمال المستفيدين منه ، وعليه يجب النظر على مستوى الاتحادات المهنية ككل وعلى مستوى الاتحاد الدولي للعمال العرب فى تذليل كافة العقبات التي تؤدي إلى وجود خلاف عربي ، وكذلك فى تعديل الدساتير المنظمة لها .
وفي هذا الإطار أكد الوزير أن وزارة القوى العاملة المصرية على استعداد دائم لتقديم المساعدة اللازمة فى تعديل تلك الدساتير على الوضع اللائق الذى يتماشى مع معايير العمل الدولية ، لدحر التداخل بين اختصاصات الاتحادات والحفاظ على حقوق العمال ومستحقاتهم المنتمين لكل التنظيمات النقابية على مختلف الأصعدة .
من جانبه قدم الأمين العام للاتحاد الدولي ، الشكر والتقدير للوزير على جهوده المخلصة فى إنجاح مؤتمر العمل العربي والوصول للنتائج المرجوة ، وحرصه على تنفيذ قرارات المؤتمر فى دوراته السابقة ، وعلى حسن إدارته لجلساته العامة وتوجيهاته للفرق المختلفة المنبثقة منه ، متمنياً عمل تقرير مستفيض عن ما خلفته جائحة كورونا من آثار على البلدان العربية وأن يتم تخصيص جلسة كاملة للتباحث حول الموضوع .
واشاد قادري ، بتجربة الدولة المصرية فى تحقيق النهضة العمرانية الشاملة غير المسبوقة فى الدول العربية ، والسرعة فى إنجاز الأعمال على الوجه المطلوب قبل الوقت المخصص لأدائها ، وأضاف قائلا : إن الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية قد كرم المؤتمر بكلمته التوجيهية والتي طرح فيها قضايا غاية فى الاهتمام حول مستقبل العمل العربي المشترك .
التقرير الثاني:-
علي هامش مؤتمر العمل العربي بالقاهرة :
سعفان يؤكد لرئيس المجلس الأقصادي الجزائري
ضرورة حماية العنصر البشري وصون حقوقه ومكتسباته
 
التقى محمد سعفان وزير القوى العاملة ، رئيس مؤتمر العمل العربي فى الدورة 47 المقام حضورياً فى القاهرة من الفترة 5 سبتمبر وحتى 8 سبتمبر 2021 ، على هامش المؤتمر مع رضا تير رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي الجزائري ، والوفد المرافق له ، وذلك لبحث حالة المجتمع الجزائري فى إطار الظروف الراهنة التى يمر بها ، وتأثير ذلك على مجتمع العمال فى البلاد ، وبحث سبل حلها .
 في مستهل اللقاء رحب الوزير ، بالضيوف ، مؤكداً أن التطور الصناعي الحديث أدى إلى زيادة معدلات التلوث الحالية لتصل إلى مستويات مرتفعة مما أثر على المناخ الدولي بشكل لا تستطيع الدول تحمله ولا تطيقه .
وأكد وزير القوي العاملة، ضرورة حماية العنصر البشري وصون حقوقه ومكتسباته ، سواء كان من طبقة العمال أو المواطن العادي فى الدول العربية المختلفة، وضمان التواصل المستمر والدائم مع المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي الجزائري، والمجلس الأعلى للحوار المجتمعي في مجال العمل، والموازي له فى الدولة المصرية للاطلاع على القوانين والقرارات التى يتبناها ودراستها وتوحيد الرؤي لبدء البرامج والأنشطة المشتركة .
 وقال : إن الدولة المصرية تتخذ خطوات جادة من أجل تفعيل الحوار المجتمعي كأداة لإدارة ملف العمل تنفيذا للاتفاقيات الدولية التي صدقت عليها مصر، بما يعزز امتثالها لمعايير العمل الدولية، مشيرا إلي أن دور المجلس الأعلى للحوار المجتمعي لشئون العمل مناقشة كل ما يهم مناخ العمل بما يخص أصحاب الأعمال والعمال، وتوصيف كل الأمور المشتركة فيما بينهم، وما يواجههم من معوقات للوقوف عليها ومناقشتها بما يخدم العملية الإنتاجية.
من جانبه استعرض رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي الجزائري ، كل ما يتعلق بالمجلس مشيرا إلي أنه هو هيئة دبلوماسية مستقلة منشأة وفقاً للدستور ، يتكون من من 200 عضو ، ذو تمثيل ثلاثي لأطراف العمل الثلاث لضمان الحوار الإجتماعي الهادف ، كما أن المجلس يتم انتخابه كل 5 سنوات ، يتكون من 5 أقسام ، تتضمن منظومة تكنولوجية للإحصاء والاستشارات ، كما يناقش قضايا محورية خاصة بالدولة .
ونوه رئيس المجلس ، إلي أن الأزمة الأخيرة الخاصة بالمناخ والتي يمر بها المجتمع الجزائري ، قد تم بذل العديد من الجهود لتحسين الأوضاع الناتجة عنها من قبل المؤسسات بما يخص التوعية والنصح والإرشاد فى هذا الشأن، للحفاظ على البيئة والموارد الطبيعية ، كما تقدم الدولة استثمارات كبرى لتحسين وتقييم نوعية الهواء فى المدن الجزائرية .
وأكد رضا تير ، أن المجلس والحكومة شركاء فى التنمية وتحقيق النمو والرخاء ،فى ظل استثمار مفتوح ، وأفكار جديدة ومستحدثة ومنها إنشاء جمعية أورو أوسطية بالتعاون فيما بين دول البحر المتوسط .
فى ختام اللقاء أهدى رئيس المجلس ، وزير القوى العاملة هدية تذكارية من الصناعة الجزائرية تعبيرا عن التقدير المتبادل بين الطرفين ، وتقديراً للجهود المبذولة منه لإنجاح مؤتمر العمل العربي فى نسخته الحالية الـ 47 .
التقرير الثالث :-
القوى العاملة تنظم ندوة توعوية لـ 22 شركة حول إجراءات تفتيش العمل وشرح قانون التأمينات الجديد ببورسعيد
 
نظمت مديرية القوى العاملة ببورسعيد ندوة حول إجراءات تفتيش العمل في إطار قوائم المراجعة للتفتيش، والمخالفات الشائعة خلال الزيارات التفتيشية لتفادي الوقوع في أي مخالفة قانونية ، حيث أن الهدف هو إزالة المخالفة وتفادي الوقوع فيها وليس تحرير مخالفة ، كذلك شرح نظام تشغيل النساء طبقا للمزايا التي أوردها قانون الطفل ، كما تم شرح قانون التأمينات الاجتماعية رقم 148 لسنة 2019، وذلك بحضور 45 من مسؤولي ومديري 22 شركة من منطقة الشرق والاستثمار بالمحافظة.
يأتي ذلك تنفيذا لتوجيهات محمد سعفان وزير القوي العاملة لمديريات القوى العاملة بالمحافظات بالقيام بالدور التوعوي من خلال عقد ندوات لشركات القطاع الخاص والاستثماري من أجل إرساء قواعد العلاقات بين طرفي العملية الإنتاجية، في إطار استراتيجية مصر للتنمية المستدامة 2030.
من جانبه أكد السيد السنجابي مدير المديرية، أهمية تنظيم العلاقة بين أصحاب الأعمال والعمال في مختلف القطاعات، الأمر الذي يدفع لزيادة الإنتاجية والنهوض بالاقتصاد المصري ، وتحقيق الرضا الوظيفي لدى العاملين تجاه أعمالهم.
وقال : إن المحاضرة الأول تناولت ، إجراءات التفتيش العمالي على الشركات في إطار قوائم مراجعة التفتيش الجديدة، كما تم شرح قانون العمل رقم 12 لسنة 2003 فيما يتعلق بحقوق وواجبات العمال والعلاقة بين صاحب العمل والعامل اللازمة لإنجاح العملية الإنتاجية، وشرح نظام تشغيل النساء طبقا للمزايا التي أوردها قانون الطفل ، وقد قدم المحاضرة لمياء محمود بعيلة مدير مكتب عمل الشرق والاستثمار بمشاركة فريق العمل بالمكتب وهم : رشا توفيق ، ونهي يوسف ، ونهي رمضان ، وأميرة علوش، ونفين لوقا.
كما شملت المحاضرة الثانية شرح قانون التأمينات الاجتماعية رقم 148 لسنة 2019 المطبق في أول يناير 2021، من حيث ملامح القانون ونسب الاشتراكات ، وقواعد حساب الاشتراكات ، والفئات الخاضعة للقانون ، وشروط الخضوع ، وأنواع التأمين والفئات المنتفعة لكل نوع ، وأولوية الاشتراك في حالة الالتحاق لدى أكثر من صاحب عمل ، وقواعد رفع دخل الاشتراك لأصحاب الأعمال والعاملين المصريين بالخارج ، والعقوبات ، وقدم المحاضرة حمد كمال رئيس قسم التفتيش تأمينات بورسعيد، ومحمد حليقة رئيس قسم المعاشات بمكتب القنطرة – الإسماعيلية .
التقرير الرابع :-
سعفان في ختام أعمال مؤتمر العمل العربي بالقاهرة :
احتضان مصر لأعمال المؤتمر رسالة للعالم أجمع بنجاحها وقدرتها
على استضافة المحافل الإقليمية والدولية فى ظل الظروف الاستثنائية
 
ترأس محمد سعفان وزير القوى العاملة ، ورئيس مؤتمر العمل العربي فى دورته الـ 47 ، لليوم الرابع علي التوالي، في ختام أعماله اليوم الأربعاء، خلال الفترة من 5 إلي 8 سبتمبر الجاري، والتي تعقد تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، ، ويشارك فيه 21 دولة عربية يمثلها 16 وزير عمل عربى، و4 رؤساء وفود ، و 186 أعضاء الوفود الحكومية ، و 61 أعضاء وفود أصحاب الأعمال ، و123 أعضاء وفود العمال .
وقال وزير القوي العاملة محمد سعفان في ختام أعمال المؤتمر : يطيب لي ونحن على أعتاب اختتام الدورة السابعة والأربعين لمؤتمر العمل العربي ، أن أعرب لكم عن سعادتي بالنجاح الباهر الذى حققه المؤتمر والذى ساهمتم فيه جميعا كل منا فى مكانه ومن موقعه وذلك بعد أيام من العمل المتواصل والجهد الصادق والحوار البناء بين أطراف الإنتاج الثلاثة فى وطننا العربي.
وأشار سعفان للحضور قائلا : “لقد حققتم فى هذه الدورة بجدول أعمال مكثف نظرا لشموله لأنشطة عامين متتاليين لأعمال المنظمة ولجانها النظامية والدستورية، وذلك لتأجيل انعقاد دورة المؤتمر فى العام الماضى بسبب تداعيات جائحة كورونا ، حفظكم الله جميعا من كل سوء ، وقد بذلنا جميعا الجهد للخروج بقرارات وتوصيات من شأنها تعزيز العمل العربي المشترك ، وقد أثمر مؤتمرنا توافقا فى الآراء فى كل ما أصدرته من قرارات وتوصيات حول القضايا الحيوية فى مجال العمل وأسواق العمل العربية .
وأشار سعفان إلي أن جدول أعمال مؤتمرنا تضمن موضوعات مهمة يأتي فى مقدمتها تقرير المدير العام حول :”ريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة.. الطريق نحو التنمية المستدامة والتمكين والذى أتاح لنا فرصة لوضع رؤية استشرافية ، لمنظومة عربية متكاملة لإدارة ريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة فى وطننا العربي ، وبحث سبل النهوض بريادة الأعمال خاصة ما بعد (كوفيد – 19) ، فضلاً عن موضوعين فنيين هامين حول متطلبات الاقتصاد الأخضر لتوفير فرص العمل وأثر التطور التكنولوجي على بيئة العمل ، وأود الإشادة بحسن اختيار هذه الموضوعات التي تعكس رؤية مستقبلية عميقة للمنظمة فى استشراف آفاق المستقبل لقضايا العمل فى وطننا العربي .
وقال : إن احتضان مصر العروبة لأعمال المؤتمر وحرصكم على الحضور والمشاركة الفعلية فى ظل الجائحة هو رسالة منكم للعالم أجمع بنجاح مصر وقدرتها على استضافة المحافل الإقليمية والدولية فى ظل هذه الظروف الاستثنائية .
ووجه وزير القوي العاملة الشكر لهيئة رئاسة المؤتمر على ما بذلوه من جهد لإنجاح أعمال المؤتمر والشكر موصول للأخوة رؤساء ونواب وأعضاء الفريق ورؤساء وأعضاء اللجان الفنية والنظامية على جهودهم المتميزة وحرصهم على تعزيز الحوار بين أطراف الإنتاج وهو الأساس الذي قامت عليه منظمة العمل العربية ، كما أتوجه بالشكر لمدير العام لمنظمة العمل العربية فايز المطيري ولكافة العاملين على حسن إعدادهم لوثائق بنود جدول أعمال المؤتمر والتحضير الجيد له وتوفير كل السبل لإنجاح أعمال المؤتمر.
ووجه وزير القوى العاملة ورئيس المؤتمر الشكر والتقدير إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي لرعايته أعمال المؤتمر وتوجيهاته السديدة ببذل كل الجهد لإنجاح أعمال المؤتمر .
كما وجه الوزير الشكر والتقدير إلى أطراف الإنتاج الثلاثة فى مصر والصحافة ولكل من ساهم فى إنجاح أعمال هذا المؤتمر ، فضلا عن تهنئة أعضاء اللجان النظامية والدستورية الذين تم انتخابهم لولاية جديدة وأسجل الشكر والتقدير للأعضاء الذين انتهت ولايتهم فلهم منا كل التحية والتقدير .
وقال قبل أن اختم كلماتي أود التأكيد أن القضية الفلسطينية ستبقى القضية المركزية للأمة العربية ، واسمحوا لي أن أرسل تحية إجلال وإكبار لأهلنا فى فلسطين ، أحيي من خلالها صمودهم وتضحياتهم وكفاحهم فى سبيل نيل حقهم المشروع فى إقامة دولته الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف .
وفي ختام كلمته دعا وزير القوى العاملة ورئيس المؤتمر ،المدير العام لمنظمة العمل العربية فايز المطيري لتلاوة البرقية التى أقر المؤتمر توجيهها إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي ، شاكر لجميع الحضور عودة سالمة لأهليكم وفقكم الله وسدد على طريق الخير خطاكم لما فيه خير وازدهار بلداننا العربية.
التقرير الخامس :-
المطيري في ختام أعمال مؤتمر العمل العربي بالقاهرة :
كلمة الرئيس السيسي للمؤتمر رسمت لنا خارطة طريق لمواجهة التحديات التي فرضها الوضع الراهن
 
ترأس محمد سعفان وزير القوى العاملة ، ورئيس مؤتمر العمل العربي فى دورته الـ 47 ، لليوم الرابع علي التوالي، في ختام أعماله اليوم الأربعاء، خلال الفترة من 5 إلي 8 سبتمبر الجاري، والتي تعقد تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، ، ويشارك فيه 21 دولة عربية يمثلها 16 وزير عمل عربى، و4 رؤساء وفود ، و 186 أعضاء الوفود الحكومية ، و 61 أعضاء وفود أصحاب الأعمال ، و123 أعضاء وفود العمال .
وقال فايز المطيري مدير عام منظمة العمل العربية في ختام أعمال المؤتمر : “ألا ليت التلاقي يدوم ولا يؤول إلى افتراق ..هكذا هي لحظات اللقاء السعيدة، تمضي مسرعة الخطى بكل ما حملته في طياتها من حوارات ودّية وعمل دؤوب واجتماعات مكثفة أثمرت نجاحات ملموسة بفضل من الله وبتوافق وانسجام أعضاء المؤتمر”.
لقد أزف الرحيل وحان إعلان اختتام أعمال دورتنا السابعة والأربعين لمؤتمر العمل العربي التي حظيت برعاية كريمة من الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس جمهورية مصر العربية، ويشرفني أن أجدد باسمكم جميعاً الشكر له على افتتاح أعمال المؤتمر من خلال كلمة رسمت لنا خارطة طريق لمواجهة التحديات التي فرضها الوضع الراهن، وأقدر عالياً إشادته بجهود المنظمة في دعم الدول العربية في مجالات العمل، نتمنى لفخامته ولمصرنا الحبيبة بقيادته الحكيمة مزيداً من الرخاء والازدهار على مسار التنمية الشاملة والمستدامة.
وقال المطيري : إن مؤتمركم هذا.. هو منبركم العربي الحر الذي يتيح دائماً فرصة التلاقي في الأفكار والرؤى والتطلعات في حوار أخوي هادف يخلص إلى قرارات طموحة نأمل أن تساهم في انتقال جميع الدول العربية إلى مرحلة التعافي من الجائحة وتصحيح المسار نحو تحقيق أهدافنا المنشودة، والتي تمثلت جلياً في ملاحظاتكم حول تقرير المدير العام “ريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة..الطريق نحو التنمية المستدامة والتمكين”، وآرائكم القيمة التي لامست الموضوع في أدق تفاصيله، وأثرت النقاش والحوار، وتبلورت في قرارات تنفيذية لدعم ريادة الأعمال في دولنا العربية.
 وأشار قائلا : “اسمحوا لي أن أثمن عالياً ممارستكم الديمقراطية بأبهى صورها، وأتقدم بخالص التهنئة لأعضاء مجلس الإدارة الذين تم انتخابهم خلال أعمال المؤتمر للسنتين القادمتين، وكذلك أعضاء اللجان الدستورية متمنياً لهم كل النجاح والتوفيق في أعمالهم.
وأتقدم بجزيل الشكر والعرفان لأعضاء مجلس الإدارة المنتهية ولايتهم على جهودهم المبذولة طيلة ثلاث سنوات والشكر موصول لهيئة الرقابة المالية ولجنة الحريات النقابية ولجنة المرأة .. فلهم منا كل التقدير والاحترام.
وقال : أغتنم اختتام أعمال المؤتمر لأتقدم بجزيل الشكر والامتنان لمصر حكومة وشعباً وأطراف إنتاج على ما قدموه من مساندة وعون، وبالنيابة عنكم أعرب لمحمد سعفان رئيس المؤتمر، عن تقديري لحسن إدارته أعمال مؤتمرنا، والشكر موصول لنواب رئيس المؤتمر ورؤساء الفرق الثلاثة على جهودهم في إدارة جلسات المؤتمر وجميع الأخوة والأخوات أعضاء الفرق ورؤساء وأعضاء اللجان النظامية والفنية على جهودهم المكثفة خلال جلسات العمل.
 كما وجه الشكر لأحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية على تشريفه شخصياً حفل الافتتاح، ولوزارة الصحة والسكان والأجهزة الأمنية وإدارة الفندق والعاملين به على ما قدموه من خدمات طيلة أيام انعقاد المؤتمر.
وبالرغم من عدم تمكنهم من الحضور لتدابير احترازية أتقدم بجزيل الشكر لوسائل الإعلام على التغطية الإعلامية المتميزة والتي ساهمت في نشر أخبار المؤتمر وتسليط الضوء على أهم القضايا المطروحة والشكر كل الشكر لاتحاد الإذاعات العربية على رأسهم المهندس عبدالرحيم سليمان والعاملين وجميع من ساهم في نقل أعمال المؤتمر.
وقال : “لا يفوتني أن أتقدم بالشكر والتقدير لجميع أعضاء السكرتارية الفنية في منظمة العمل العربية والمعاهد والمراكز على جهودهم المبذولة في الإعداد والتحضير والمتابعة.
التقرير السادس :-
في ختام أعمال مؤتمر العمل العربي بالقاهرة :
رئيس فريق رئيس فريق الحكومات بالمؤتمر: أسواقنا العربية تحتاج للابتكار والإبداع وتعزيز روح المنافسة فى ظل التحديات التى تعصف بها
 
ترأس محمد سعفان وزير القوى العاملة ، ورئيس مؤتمر العمل العربي فى دورته الـ 47 ، لليوم الرابع علي التوالي، في ختام أعماله اليوم الأربعاء، خلال الفترة من 5 إلي 8 سبتمبر الجاري، والتي تعقد تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، ، ويشارك فيه 21 دولة عربية يمثلها 16 وزير عمل عربى، و4 رؤساء وفود ، و 186 أعضاء الوفود الحكومية ، و 61 أعضاء وفود أصحاب الأعمال ، و123 أعضاء وفود العمال .
وقدم عادل علي العقبي رئيس فريق الحكومات في المؤتمر: في ختام أعمال المؤتمر : الشكر والتقدير لوزير القوى العاملة المصري رئيس المؤتمر ، على إدارته الحكيمة لأعمال المؤتمر ، والمدير العام لمنظمة العمل العربية فايز المطيري ، ورؤساء وأعضاء الوفود المشاركة .
وقال يسرنى ونحن تختتم فعاليات المؤتمر :أن أقدم نيابة عن زملائي المشاركين فى فريق الحكومات أسمى آيات الشكر والتقدير للحكومة المصرية التى احتضنت فعاليات هذه الدورة من المؤتمر ،والشكر موصول لفايز المطيري المدير العام للمنظمة على جهوده المبذولة لإنجاح المؤتمر ، وحسن اختياره لموضوع تقريره ريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة والمتوسطة ..الطريق نحو التنمية المستدامة والتمكين ، حيث أكد فى تقريره أهمية التعاون بين أطراف الإنتاج الثلاثة فى الدول العربية لدعم ريادة الأعمال والتمكين .
وأكد العقبي أن أسواقنا العربية تحتاج إلى الابتكار والإبداع وتعزيز روح المنافسة فى ظل التحديات التى تعصف بها ، وإيجاد بيئة مواتية لريادة الأعمال خاصة بها ، من حيث تطوير التشريعات واللوائح الوطنية ، وإصلاح الأنشطة التعليمية وترسيخ البنية التحتية التكنولوجية واستخدام التكنولوجيا الرقمية.
وقال أن تقرير المدير العام تضمن تقريرين فنيين حول تحسين بيئة العمل استنادا لما تتيحه التكنولوجيا الحديثة لتطويرها ، الأمر الذى يؤكد ضرورة مراجعة المنظومة التشريعية الخاصة ببيئة العمل ، وما تقتضيه من تطوير لطبيعة الأعمال لما يتفق مع أنماط العمل الجديدة .
وأكد العقبي أن التحول الأخضر يحتاج إلى توفير مزيد من الفرص الاجتماعية والاقتصادية بما يسد الفجوة المهنية المطلوبة والاستثمار فيها ،لتحقيق أهداف التنمية المستدامة ، واتاحة الفرصة أمام القطاعين العام والخاص للاستثمار فى هذا المجال والذى يتطلب التعديل فى البيئة التشريعية.
وسجل العقبي فخره واعتزازه بنجاح أعمال المؤتمر وسيره وفق الأسس السليمة المتبعة من الجهات الدستورية والنظامية ، والشكر ممدود للوفود فى فريق الحكومات من الدول الأشقاء ، وهيئة رئاسة المؤتمر ، والفرق الثلاث على التعاون البناء الذي كان له أبلغ الأثر فى إنجاح أعمال المؤتمر وسكرتاريته وفريق عمل المنظمة ولكل من ساهم فى إنجاح أعماله .
التقرير السابع :-
في ختام أعمال مؤتمر العمل العربي بالقاهرة :
رئيس فريق أصحاب الأعمال بالمؤتمر: نسخير كل ما لدينا من طاقات وإمكانيات لإعداد الاستراتيجيات من أجل النهوض بالتنمية الاقتصادية
 
ترأس محمد سعفان وزير القوى العاملة ، ورئيس مؤتمر العمل العربي فى دورته الـ 47 ، لليوم الرابع علي التوالي، في ختام أعماله اليوم الأربعاء، خلال الفترة من 5 إلي 8 سبتمبر الجاري، والتي تعقد تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، ، ويشارك فيه 21 دولة عربية يمثلها 16 وزير عمل عربى، و4 رؤساء وفود ، و 186 أعضاء الوفود الحكومية ، و 61 أعضاء وفود أصحاب الأعمال ، و123 أعضاء وفود العمال .
وقال خليفة خميس مطر رئيس فريق أصحاب الأعمال: في ختام أعمال المؤتمر : يسعدني أن أتحدث إليكم اليوم في ختام أعمال مؤتمر العمل العربي الدورة (47) بإسم فريق أصحاب الاعمال، والتي شرُفت برعاية سامية وبكلمة توجيهية مهمة للرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية، رسمت لنا خارطة الطريق لمواجهة التحديات التي فرضها النظام العالمي الراهن وما يمر به من أحداث انعكست آثارها على خطط التنمية الاقتصادية وعلى فرص التشغيل في بلداننا العربية.
وأكد أننا كفريق أصحاب أعمال سنسعى لتسخير كل ما لدينا من طاقات وإمكانيات لإعداد الاستراتيجيات التي وجهتم بها من أجل النهوض بالتنمية الاقتصادية خروجا من الأزمة الصحية الراهنة لتعزيز ودعم التعاون الاقتصادي والعمل على إزالة كافة الحواجز التي تعوق تحقيق تكامل اقتصادي عربي وصولاً إلى تيسير التجارة البينية وحركة تبادل السلع والخدمات ورؤوس الأموال والاستثمارات المشتركة، خاصة في مجال ريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة، والتي أكد المدير العام في تقريره هذا العام على أهمية دعمها باعتبارها أحد أهم سبل تحقيق التنمية الاقتصادية الشاملة.
 موجها الشكر للمدير العام فايز المطيري علي حسن اختيار موضوع هذا التقرير المهم لأطراف الإنتاج الثلاثة، وحيا جهود جامعة الدول العربية في سبيل استكمال وضع منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى وتطوير الاتفاقيات العربية التي من شأنها تسهيل حركة الأيدي العاملة ورؤوس الأموال داخل الوطن العربي، الشكر موصول كذلك للمدير العام للمنظمة للجهود التي بذلتها منظمة العمل العربية في ظل ظروف انتشار جائحة كورونا لضمان استمرارية العمل، وتقديم الدعم والمشورة لأطراف الإنتاج في دولنا العربية، مؤكدين له أننا سنسعى لاغتنام مناسبة المشاركة في أعمال المؤتمر للعمل على توطيد العلاقات وتعزيز التعاون والشراكات وتحقيق التعافي المستدام لكل الدول العربية جميعا.
كما قدم الشكر لأعضاء الهيئات الدستورية والنظامية السابقين على ما بذلوه من جهود مخلصة عن تلك الفترة، والأعضاء الجدد للهيئات الدستورية والنظامية الذين تم انتخابهم متمنيا لهم كل النجاح والتوفيق.
واخيراً وليس أخراً اسمحوا لي أن أتوجه بخالص عبارات الشكر والتقدير لهيئة رئاسة المؤتمر والفرق الثلاث على التعاون والتضامن اللذان كانا عاملاً أساسياً لإنجاح مؤتمرنا.
كما توجه بالشكر لوزارة القوى العاملة واتحاد عمال مصر واتحاد الصناعات المصرية على الدعم والترحيب وهو أمر ليس بغريب على أهلنا في مصر.
التقرير الثامن :-
في ختام أعمال مؤتمر العمل العربي بالقاهرة :
رئيس فريق العمال بالمؤتمر: شرف لأطراف الإنتاج الثلاث
 رعاية الرئيس السيسي وتوجيه كلمة مسجلة لمؤتمرنا
 
ترأس محمد سعفان وزير القوى العاملة ، ورئيس مؤتمر العمل العربي فى دورته الـ 47 ، لليوم الرابع علي التوالي، في ختام أعماله اليوم الأربعاء، خلال الفترة من 5 إلي 8 سبتمبر الجاري، والتي تعقد تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، ، ويشارك فيه 21 دولة عربية يمثلها 16 وزير عمل عربى، و4 رؤساء وفود ، و 186 أعضاء الوفود الحكومية ، و 61 أعضاء وفود أصحاب الأعمال ، و123 أعضاء وفود العمال .
وقال ناصر عبد العزيز الجريد رئيس فريق العمال: في ختام أعمال المؤتمر : بالأصالة عن نفسي وبالنيابة عن فريق العمال أتشرف بتقديم جزيل الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية على تكرمه برعاية الدورة السابعة والأربعين لمؤتمر العمل العربي، وتفضله بتوجيه كلمة مسجلة لمؤتمرنا العام.
وأكد الجريد أن هذا بحد ذاته شرف عظيم لأطراف الإنتاج الثلاث في الوطن العربي، يعكس مدى اهتمام مصر قيادة وحكومة بدعم العمل العربي المشترك، مشيرا إلي أن الشكر موصول لوزير القوى العاملة رئيس المؤتمر محمد سعفان على حسن إدارته وحكمته المتميزة والتي أتاحت فرص الحوار الاجتماعي الهادف والبناء بين الفرقاء الثلاث، متمنين لمصر أرض الكنانة مزيداً من التقدم والازدهار في مسيرة البناء والتطوير.
وقال : “يسعدني أن أهنئ فايز علي المطيري على النجاح الباهر الذي حققه المؤتمر بفضل جهوده المبذولة مع فريق عمله في الإعداد والتحضير المتميز، وأقدر الاستعدادات والتدابير المسبقة التي تم اتخاذها للحفاظ على صحة وسلامة جميع أعضاء المؤتمر، مشيداً بما حققته المنظمة في عهده من إنجازات وتطور فني وتقني لمسناه بوضوح في الأنشطة المقدمة خلال العامين المنصرمين، فتجاوزت المنظمة بفضله كل العراقيل والصعوبات، وحافظت على استمرارية العمل والعطاء، وإيجاد آليات العمل المناسبة للتكيف مع الوضع الجديد جراء جائحة كورونا، وتقديم الدعم الفني لأطراف الإنتاج الثلاث من دراسات وتقارير وأدلة استرشادية ودورات تدريبية وورش عمل لاقت صدى واسعاً في الدول العربية، متمنين له دوام التوفيق والسداد لتبقى منظمة العمل العربية أيقونة منظمات العمل العربي المشترك.  
وأضاف قائلا : إن فريق العمال يثمن ما جاء في تقرير المدير العام الذي كان محور نقاشات المؤتمر “ريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة .. الطريق نحو التنمية المستدامة والتمكين”، حيث سعى من خلال هذا التقرير إلى دعم متخذي القرار وأطراف الإنتاج الثلاث في الدول العربية؛ لتهيئة بيئة مواتية للابتكار والإبداع، وتمكين المنشآت الصغيرة ومتناهية الصغر من تعزيز قدرتها على الصمود، وسد الثغرات المهارية لدى الشباب وإصلاح الأنظمة التعليمية، وترسيخ البنية التحتية التكنولوجية، كما أكد التقرير على أهمية تعزيز التكامل الاقتصادي العربي، وتشجيع قيام العناقيد الصناعية العربية والتي كشفت الجائحة مدى أهميتها في تعزيز قدرة الاقتصادات العربية على مواجهة الأزمات، وقدرتها على إيجاد الكثير من فرص العمل للشباب العربي الأكثر تأثرا بالجائحة.
وأشاد فريق العمال بالبند الفني الخاص بأثر التطور التكنولوجي على بيئة العمل حيث لامس التغيرات الحاصلة في بيئة العمل، والصعوبات التي تواجهها الدول العربية في التحول الرقمي وخاصة بعد أزمة كورونا.
كما ثمن فريق العمال على ما جاء في البند التاسع “متطلبات الاقتصاد الأخضر لتوفير فرص العمل” فالفرصة اليوم سانحة لإعادة بناء اقتصاد أكثر خضرة، والعمل معاً لتحفيز المزيد من الاستثمار في التكنولوجيا الخضراء، ورأس المال الطبيعي والبشري والاجتماعي.
وقدم الجريد باسم فريق العمال جزيل الشكر والعرفان للمدير العام لمنظمة العمل العربية فايز المطيري وفريق العمل المعاون له، على حسن إعداد التقرير والبنود الفنية والتي تمثل مواضيعها جوهر اهتمامات فريق العمال في الوقت الراهن.
وقال لقد تابع فريق العمال باهتمام بالغ أعمال لجنة تطبيق الاتفاقيات والتوصيات ، ويناشد من خلالها الدول العربية متابعة التصديق على اتفاقيات العمل العربية فنحن اليوم في ظل هذه الظروف في أمس الحاجة للحفاظ على مكتسباتنا من خلال صياغة وتطوير قوانين وتشريعات محكمة تحفظ حقوق عمالنا وترسم خارطة طريق ملائمة لاحتياجات المرحلة المقبلة.
ودعم الجريد باسم فريق العمال ، عقد مؤتمر المانحين لدعم صندوق التشغيل الفلسطيني وإيجاد التمويل اللازم لتنفيذ الاستراتيجية الوطنية للتشغيل وذلك بالتنسيق بين منظمة العمل الدولية ومنظمة العمل العربية ووزارة العمل الفلسطينية.
وقدم التهاني للذين نالوا ثقة أعضاء المؤتمر، وتم انتخابهم ضمن تشكيل الهيئات الدستورية واللجان النظامية في منظمة العمل العربية متمنياً لهم كل التوفيق والنجاح في أداء مهامهم.
كما قدم رئيس فريق العمال الشكر الجزيل لمصرنا الحبيبة على احتضانها ورعايتها وترأسها لمؤتمر العمل العربي، والشكر موصول لأطراف الإنتاج الثلاثة في مصر على كل ما قدموه من تسهيلات من أجل إنجاح أعمال المؤتمر، وخص بالذكر اتحاد عمال مصر على حفاوة الاستقبال والكرم وحسن الضيافة، وتقديم كل التسهيلات اللازمة لفريق العمل لأداء مهامه على أكمل وجه. 
كما قدم الشكر لممثل سكرتير عام المؤتمر وأعضاء سكرتارية الفريق على ما بذلوه من جهد لتسهيل أعماله، والشكر موصول لكل من ساهم في إنجاح أعمال الدورة 47 لمؤتمر العمل العربي.
التقرير التاسع :-
في ختام أعمال مؤتمر العمل العربي بالقاهرة :
رئيس فريق العمال بالمؤتمر: شرف لأطراف الإنتاج الثلاث
 رعاية الرئيس السيسي وتوجيه كلمة مسجلة لمؤتمرنا
 
ترأس محمد سعفان وزير القوى العاملة ، ورئيس مؤتمر العمل العربي فى دورته الـ 47 ، لليوم الرابع علي التوالي، في ختام أعماله اليوم الأربعاء، خلال الفترة من 5 إلي 8 سبتمبر الجاري، والتي تعقد تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، ، ويشارك فيه 21 دولة عربية يمثلها 16 وزير عمل عربى، و4 رؤساء وفود ، و 186 أعضاء الوفود الحكومية ، و 61 أعضاء وفود أصحاب الأعمال ، و123 أعضاء وفود العمال .
وقال ناصر عبد العزيز الجريد رئيس فريق العمال: في ختام أعمال المؤتمر : بالأصالة عن نفسي وبالنيابة عن فريق العمال أتشرف بتقديم جزيل الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية على تكرمه برعاية الدورة السابعة والأربعين لمؤتمر العمل العربي، وتفضله بتوجيه كلمة مسجلة لمؤتمرنا العام.
وأكد الجريد أن هذا بحد ذاته شرف عظيم لأطراف الإنتاج الثلاث في الوطن العربي، يعكس مدى اهتمام مصر قيادة وحكومة بدعم العمل العربي المشترك، مشيرا إلي أن الشكر موصول لوزير القوى العاملة رئيس المؤتمر محمد سعفان على حسن إدارته وحكمته المتميزة والتي أتاحت فرص الحوار الاجتماعي الهادف والبناء بين الفرقاء الثلاث، متمنين لمصر أرض الكنانة مزيداً من التقدم والازدهار في مسيرة البناء والتطوير.
وقال : “يسعدني أن أهنئ فايز علي المطيري على النجاح الباهر الذي حققه المؤتمر بفضل جهوده المبذولة مع فريق عمله في الإعداد والتحضير المتميز، وأقدر الاستعدادات والتدابير المسبقة التي تم اتخاذها للحفاظ على صحة وسلامة جميع أعضاء المؤتمر، مشيداً بما حققته المنظمة في عهده من إنجازات وتطور فني وتقني لمسناه بوضوح في الأنشطة المقدمة خلال العامين المنصرمين، فتجاوزت المنظمة بفضله كل العراقيل والصعوبات، وحافظت على استمرارية العمل والعطاء، وإيجاد آليات العمل المناسبة للتكيف مع الوضع الجديد جراء جائحة كورونا، وتقديم الدعم الفني لأطراف الإنتاج الثلاث من دراسات وتقارير وأدلة استرشادية ودورات تدريبية وورش عمل لاقت صدى واسعاً في الدول العربية، متمنين له دوام التوفيق والسداد لتبقى منظمة العمل العربية أيقونة منظمات العمل العربي المشترك.  
وأضاف قائلا : إن فريق العمال يثمن ما جاء في تقرير المدير العام الذي كان محور نقاشات المؤتمر “ريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة .. الطريق نحو التنمية المستدامة والتمكين”، حيث سعى من خلال هذا التقرير إلى دعم متخذي القرار وأطراف الإنتاج الثلاث في الدول العربية؛ لتهيئة بيئة مواتية للابتكار والإبداع، وتمكين المنشآت الصغيرة ومتناهية الصغر من تعزيز قدرتها على الصمود، وسد الثغرات المهارية لدى الشباب وإصلاح الأنظمة التعليمية، وترسيخ البنية التحتية التكنولوجية، كما أكد التقرير على أهمية تعزيز التكامل الاقتصادي العربي، وتشجيع قيام العناقيد الصناعية العربية والتي كشفت الجائحة مدى أهميتها في تعزيز قدرة الاقتصادات العربية على مواجهة الأزمات، وقدرتها على إيجاد الكثير من فرص العمل للشباب العربي الأكثر تأثرا بالجائحة.
وأشاد فريق العمال بالبند الفني الخاص بأثر التطور التكنولوجي على بيئة العمل حيث لامس التغيرات الحاصلة في بيئة العمل، والصعوبات التي تواجهها الدول العربية في التحول الرقمي وخاصة بعد أزمة كورونا.
كما ثمن فريق العمال على ما جاء في البند التاسع “متطلبات الاقتصاد الأخضر لتوفير فرص العمل” فالفرصة اليوم سانحة لإعادة بناء اقتصاد أكثر خضرة، والعمل معاً لتحفيز المزيد من الاستثمار في التكنولوجيا الخضراء، ورأس المال الطبيعي والبشري والاجتماعي.
وقدم الجريد باسم فريق العمال جزيل الشكر والعرفان للمدير العام لمنظمة العمل العربية فايز المطيري وفريق العمل المعاون له، على حسن إعداد التقرير والبنود الفنية والتي تمثل مواضيعها جوهر اهتمامات فريق العمال في الوقت الراهن.
وقال لقد تابع فريق العمال باهتمام بالغ أعمال لجنة تطبيق الاتفاقيات والتوصيات ، ويناشد من خلالها الدول العربية متابعة التصديق على اتفاقيات العمل العربية فنحن اليوم في ظل هذه الظروف في أمس الحاجة للحفاظ على مكتسباتنا من خلال صياغة وتطوير قوانين وتشريعات محكمة تحفظ حقوق عمالنا وترسم خارطة طريق ملائمة لاحتياجات المرحلة المقبلة.
ودعم الجريد باسم فريق العمال ، عقد مؤتمر المانحين لدعم صندوق التشغيل الفلسطيني وإيجاد التمويل اللازم لتنفيذ الاستراتيجية الوطنية للتشغيل وذلك بالتنسيق بين منظمة العمل الدولية ومنظمة العمل العربية ووزارة العمل الفلسطينية.
وقدم التهاني للذين نالوا ثقة أعضاء المؤتمر، وتم انتخابهم ضمن تشكيل الهيئات الدستورية واللجان النظامية في منظمة العمل العربية متمنياً لهم كل التوفيق والنجاح في أداء مهامهم.
كما قدم رئيس فريق العمال الشكر الجزيل لمصرنا الحبيبة على احتضانها ورعايتها وترأسها لمؤتمر العمل العربي، والشكر موصول لأطراف الإنتاج الثلاثة في مصر على كل ما قدموه من تسهيلات من أجل إنجاح أعمال المؤتمر، وخص بالذكر اتحاد عمال مصر على حفاوة الاستقبال والكرم وحسن الضيافة، وتقديم كل التسهيلات اللازمة لفريق العمل لأداء مهامه على أكمل وجه. 
كما قدم الشكر لممثل سكرتير عام المؤتمر وأعضاء سكرتارية الفريق على ما بذلوه من جهد لتسهيل أعماله، والشكر موصول لكل من ساهم في إنجاح أعمال الدورة 47 لمؤتمر العمل العربي.
التقرير العاشر :-
برقية شكر وتقدير للرئيس السيسي
 من وفود 21 دولة عربية في ختام مؤتمر العمل العربي
 
أرسل وفود 21 دولة عربية يمثلون الحكومات وأصحاب الأعمال والعمال برقية تهنئة إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي بمناسبة اختتام أعمال الدورة الـ 47 من مؤتمر العمل العربي بالقاهرة .
وقالوا في برقيتهم للرئيس السيسي :”نرفع باسمهم أسمى آيات الشكر والتقدير لتفضلكم برعاية أعمال مؤتمرنا وتكليفكم لوزير القوى العاملة محمد سعفان أن يكون ممثلاً عنكم ، معربين عن الشرف العظيم الذى منحتمونا إياه بإلقاء كلمة مسجلة فى حفل الافتتاح والتى كانت خارطة طريق لأعمال المؤتمر والتى عكست معانى سامية وسلطت الضوء على قضايا مهمة التى تخدم صالح المواطن العربي ، والرامية لتعزيز التضامن والعمل العربي المشترك ، وكذلك على تقديركم لمنظمة العمل العربية وتقديم الدعم اللازم لها فى عملها فى مجالات العمل لجميع الدول العربية .
ودعوا في برقيتهم للرئيس السيسي ، الله ان يحفظ مصر وأهلها ، وأن يوفقها فى سعيها نحو تحقيق التقدم والرقي ومزيد من الأمان والاستقرار ، وأن يسدد خطاكم لتحقيق مزيد من التقدم والرخاء للبلاد .
وزيلت البرقية بتوقيع من وزير القوى العاملة رئيس المؤتمر محمد سعفان، وسكرتير عام المؤتمر فايز المطيري المدير العام لمنظمة العمل العربية.
التقرير  الحادى عشر:-
دروع لوزير القوي العاملة ومدير العمل العربية في ختام مؤتمر العمل العربي
وفى ختام الجلسة الختامية لأعمال مؤتمر العمل العربي في دورته الـ 47 التي عقدت بالقاهرة، تعقد تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي ، وشارك فيه 21 دولة عربية يمثلها 16 وزير عمل عربى، و4 رؤساء وفود ،
و186 أعضاء الوفود الحكومية ، و 61 أعضاء وفود أصحاب الأعمال ، و123 أعضاء وفود العمال ، أهدت اللجنة الوطنية للجان العمالة بالسعودية درعا تكريميا ً لوزير القوى العاملة محمد سعفان ، وفاير المطيري المدير العام للمنظمة ، تقديراً لجهودهم المتفانية فى انجاح اعمال مؤتمر العمل العربي ، وعلى حرصهم على تحقيق مزيد من العمل العربي المشترك فى مختلف المجالات .
كما أهدى الاتحاد العام لعمال الكويت ، درع الاتحاد لرئيس المؤتمر وزير القوى العاملة ، وللمدير العام للمنظمة ، على جهودهم الوفيرة فى تنظيم وإنجاح الدورة 47 من المؤتمر ، وجمال قادرى الأمين العام للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ، وصوفان الشعلاني نائب المدير العام لشئون القوى العاملة رئيس وفد دولة الكويت ، على مشاركتهم الفعالة فى أعمال المؤتمر التى كللت بالنجاح الباهر .
وأهدي المهندس على عابد الرضا وزير العمل والتأهيل فى دولة ليبيا ، محمد سعفان وزير القوى العاملة ورئيس المؤتمر ، وفايز المطيري المدير العام للمنظمة ، درعاً تكريمياً ، تعبيراً لهم عن شكره وتقديره بأعمالهم المشرفة فى إنجاح وتنظيم هذا المؤتمر ، وما يبذلونه لخدمة أطراف الإنتاج الثلاث من جهود مخلصة .