تكريم حملة الشباب العربي والافرواسيوي بجمهورية مصر العربية كتب ابو سليم عبود

23

بعدالنشاط الواضح والملموس من قبل حمله الشباب العربي والافرواسيوي بجمهورية مصر العربية في مجال التنمية البشرية والمستدامة والتدريب والتأهيل المهني وحقوق الإنسان

 

كنت قد أجريت حوار في الأيام السابقة مع معالي الدكتور

                             خالد احمد متولي الشيمي

رئيس حمله الشباب العربي الافرواسيوي منوها عن الدور الهام التي من اجله انشاءت الحمله وهو نشر ثقافة السلام والتسامح والتعايش السلمي والوقوف خلف القياده السياسيه للدول العربية والإفريقية من أجل رفعه عالمنا العربي والافرواسيوي وها هي الايام تؤكد صدق حدثي وتوقعي فقد انهالت البروتوكولات والاعتمادات الدوليه للحمله والاهتمام العالمي والعربي والافرواسيوي بها وباهدافها التي تدعوا جميعها الي نبذ العنف ونشر ثقافة السلام والتسامح بين الأديان والدول والشعوب

فقدتم في الأيام القادمة اعتماد الحمله دوليا وعالمياً من أكثر من جهه ومؤسسة دوليه عالميه وعمل الكثير من البروتوكولات والاعتمادات الدوليه للتدريب والتطوير ومن أهمهم

اتحاد AHRIلحقوق الإنسان والتنمية المستدامة 

المجلس الدولي للشباب لرعاية الشباب

منظمه bcz العالمية

كما تم عمل بروتوكول تعاوني مشترك بين التجمع العالمي

لعلماء التنميه والإبداع في مجال التنمية البشرية والمستدامة والتدريب والتأهيل المهني

كما تم تكريم الحمله من قبل الحكومة الهندية للدور الكبير الذي تقوم به الحمله في مجال الإغاثة الإنسانية والتنمية البشرية والمستدامة والتدريب والتأهيل المهني وعمل برامج من شأنها توحيد الصف للشباب العربي والافرواسيوي

كما تم عمل بروتوكول تعاوني مشترك بين مركز الدكتور طارق الخطيب للسلام والتنمية البشرية والمستدامة

كما تم تكريم الحمله من قبل المجلس الدولي لتنمية الشباب 

المعتمد من الأمم المتحدة UN علي المجهود الذي قامت به الحمله في مجال التنمية وحقوق الإنسان داخل الوطن العربي والافرواسيوي وتم منح الحملة جاءزه افضل أداء

جدير بالذكر أن حمله الشباب العربي والافرواسيوي بجمهورية مصر العربية هي أحدي الحملات الشبابيه التي تهتم بنشر الوعي االثقافي والاجتماعي بين الشعوب العربية والافرقيه وتهدف الي لم الشمل العربي والافرواسيوي وتهتم أيضا بعمليات الاغاثه داخل الدول التي بها صراعات عرقيه وقبليه وصراعات سياسيه داعيه لنشر ثقافة السلام والتسامح والتعايش السلمي ونبذ الفرقة والعنف وتضم في إدارتها الكثير من أبناء الوطن العربي والافرواسيوي من القامات العلميه والبحثيه والمهتمين بالشأن الإنساني والاجتماعي والثقافي والتطوعي