تلاميذ روس يبتكرون تكنولوجيا للبحث عن الماء في المريخ

47

كتب وجدي نعمان

ابتكر تلاميذ برنامج “التحديات الكبيرة” الذي يقام في مركز “سيريوس” للأطفال الموهوبين في مدينة سوتشي

بجنوب روسيا نموذجا تجريبيا من الروفر سيبحث عن الماء في المريخ.

أفاد بذلك ناطق باسم مركز “سيريوس” وقال إن المهندسين الشباب وأساتذتهم اخترعوا جهاز GasHopper

الذي من شأنه البحث عن الماء اللازم لاستيطان المريخ. ويعتمد الجهاز(الروفر) الجليد الجاف، بصفته ثاني أكسيد

الكربون بحالته الصلبة، والذي يتوفر بكثرة في قطبي المريخ. وسيسير الروفر على سطح المريخ قفزا مستخدما

طاقة الغاز المضغوط.

ويقوم التلاميذ أنفسهم بتجميع نموذج من الروفر عن طريق طباعة أجزائه بطابعة ثلاثية الأبعاد. كما يقومون بتكوين

دائرة كهربائية وبرمجة الحاسوب الإلكتروني الذي يحمله الروفر. وسيكون بإمكان الروفر أن يرسل معلومات عن

سرعته ووضعه وضغط الغاز.

وقال المشرف على المشروع والمهندس في شركة “إينيرغوماش” الروسية  للمحركات الفضائية، سيرغي كوزميتشوف، إن العمل على تصميم نموذج من الجهاز الفضائي سيشجع الأطفال على تطوير التكنولوجيات الخاصة بدراسة المريخ.

وعلاوة على ذلك فإن التلاميذ الموهوبين في مركز “سيريوس” يعملون في إطار برنامج “التحديات الكبيرة” على تصميم أول مجهر (ميكروسكوب) فضائي سيوضع في قمر صناعي نانوي سيطلق عام 2022 إلى الفضاء لإجراء تجارب علمية في مدار الأرض.

وسيقوم المجهر على مدى عامين بمسح سطح مواد مختلفة تتعرض لتأثير الأشعة الكونية والريح الشمسية وتيارات الأيونات.

يذكر أن مركز “سيريوس” تم تأسيسه عام 2015 بمبادرة من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. والغاية منه تطوير مواهب الأطفال في مجالات العلوم الطبيعية والفنون والرياضة. ويدرس في المركز كل عام 800 طفل موهوب تتراوح أعمارهم ما بين  10 أعوام و17 عاما.