تنازل الشاكي عن شكوا

50

كتب / محمود عمرون

هذا الدفع يكون فيما يتعلق بحق

شخصي للشاكي المتنازل إذا ثبت

صحة الواقعة محل الشكوى

وثبت أنها تشكل في حق المتهم

مخالفة، وكان اثر الواقعة يضر

بالشاكي وحده وليس لها تأثير ضار بالمصلحة العامة

كما لو انحصرت المخالفة في إهانة المشكو في حقه للشاكي بكلمات بسيطة وتصالحا مثلا
أما إذا لم تتعلق الواقعة بحق شخصي للشاكي فلا تأثير لتنازله عن شكواه

فالتصالح وتنازل الشاكي عن شكواه هنا لا ينفي عن الواقعة صفة المخالفة وإنما قد يقلل فقط من أهميتها ويجعل مبررات التغاضي عنها أولى بالرعاية

أما لو أبلغ الشاكي عن مخالفات تضر بالمصلحة العامة فلا تأثير لتنازله عن شكواه إطلاقا، لأن النيابة العامة لا تقوم بالتحقيق لمصلحته الخاصة وإنما لمصلحة المجتمع