تواصل موجة النزوح جنوبا بعد اعلان اسرائیل تقسیم القطاع الى شطرین

68

تواصل موجة النزوح جنوبا بعد اعلان اسرائیل تقسیم القطاع الى شطرین

عبده الشربيني حمام

حالة من الخوف والقلق یعیشھا الفلسطینیون في قطاع غزة مع دخول
الحرب بین حماس وجیش الاحتلال الاسرائیلي شھرھا الاول دون
وجود أي بوادر لخفض التصعید وتوقیع ھدنة انسانیة بین الجانبین.
ویواصل سكان شمال غزة النزوح جنوبا في ظل الوضع المأساوي الذي
یعیشھ الشمال في ظل عدم توفر المواد الأساسیة والوقود والماء الصالح
للشراب وتكثیف الطیران الاسرائیلي عملیات القصف.
وكان الجیش الاسرائیلي قد أعلن في وقت سابق أنھ قسم قطاع غزة إلى
شطرین شمالي وجنوبي مؤكدا أن ضرباتھ ضد البنیة التحتیة لحماس
ستتواصل.
وقال المتحدث باسم الجیش الإسرائیلي دانیال ھاغاري إن “ضربات
كبیرة تشن حالیا (…) وستتواصل ھذه اللیلة وفي الایام المقبلة”.
وأضاف: “ما زلنا نسمح بمرور المدنیین من شمال غزة ومن مدینة غزة
إلى الجنوب”
وبحسب وزارة الصحة الفلسطینیة في القطاع فقد قتل حتى الآن أكثر من
10 آلاف فلسطیني ، بینھم 4104 أطفال و2641 امرأة، وأصیب أكثر
من 25 ألفا آخرین في حین قتل على الجانب الآخر 1400 اسرائیلي.
وقال الأمین العام للأمم المتحدة أنطونیو غوتیریس السبت إنھ یشعر بـ
“الرعب” من الضربة الإسرائیلیة التي استھدفت قطاع غزة داعیا الى
عدم استھداف المدنیین واحترام القانون الدولي.
ویتعرض قطاع غزة للأسبوع الخامس على التوالي لقصف إسرائیلي
متواصل تسبب في دمار جزء ھام من البنیة التحتیة في القطاع ونزوح
ملیون ونصف من الغزیین نحو الجنوب.