توقعات حركة الذهب هذا الأسبوع

كتب وجدي نعمان

مستويات تاريخية حققها سعر الذهب في مصر هذا الأسبوع عند 1270 جنيها للجرام من عيار 21 وهو الأكثر مبيعا في مصر ، على خلفية صعود سعر الذهب في البورصة العالمية إلي مستويات 1770 دولار ونستعرض توقعات حركة الذهب هذا الأسبوع عالمياً وانعكاس ذلك على السوق المصري.

ماذا حدث في أسبوع؟

ارتفعت أسعار الذهب في ختام تعاملات الأسبوع، وسط انخفاض الدولار أمام أغلب العملات الرئيسية ليسجل المعدن النفيس ‏مكاسب أسبوعية قوية، وسجل المعدن النفيس أفضل أداء أسبوعي له منذ يوليو عام 2020 على الأقل ‏بعد ظهور إشارات على تباطؤ التضخم في الولايات المتحدة، مما عزز التكهنات ‏بأن الفدرالي الأمريكى ربما يقلل من وتيرة رفع الفائدة.‏

وارتفعت العقود الفورية للذهب بنسبة ‏‎0.7%‎‏ إلى 1766.26 ثم 1770 دولارا للأونصة بعد ‏تسجيل أعلى مستوى منذ الثامن عشر من أغسطس في وقت سابق بالجلسة، وارتفعت العقود الأمريكية للذهب بنسبة ‏‎0.9%‎‏ إلى 1769.40 دولار للأونصة، ‏وحقق المعدن الأصفر مكاسب هذا الأسبوع بنسبة ‏‎5.5%‎‏، وحقق الذهب مستوى هو الأعلى من أغسطس لتقترب الأونصة من الوصول إلي 1800 دولار 

 كانت بيانات مؤشر التضخم في أسعار المستهلكين قد أظهرت ارتفاعاً أقل من ‏المتوقع في أكتوبر مسجلة قراءة دون 8% للمرة الأولى في 8 أشهر، وتتوقع الأسواق الآن وجود فرصة بنسبة ‏‎71.5%‎‏ أن يقوم الفدرالي بزيادة الفائدة ‏بنحو 50 نقطة أساس في اجتماع ديسمبر 2022.

وتترقب أسواق الذهب والمعادن النفيسة مجموعة من الأحداث العالمية التي قد تغير في مسار الأسعار في الفترة المقبلة، فسوق الذهب يتأثر مباشرة بالمؤشرات والتقارير الدولية، وكذلك أيضًا سوق تداول الأوراق المالية، والبورصات العالمية، وأسعار العملات.

ونحن على موعد خلال الأسبوع الجاري مع 19 حدثًا عالميًا قد تحدد وترسم مسارات الذهب والمعادن النفيسة والأسواق العالمية، فمع حلول يوم الإثنين 14 نوفمبر 2022 سيتم الإعلان عن مؤشرات وتقارير الإنتاج الصناعي في منطقة اليورو، يعقب ذلك الإعلان عن تقرير منظمة أوبك، ويعتبر تقرير أوبك منتظر بقوة على مستوى العالم، حتى يتم النظر في معدلات الإنتاج، والأسعار المتداول بها النفط على مستوى العالم، ومن المعلوم أن أسعار النفط تلعب دورًا هامًا في تحديد أسعار الكثير من المنتجات حول العالم.

وبحلول يوم الثلاثاء 15 نوفمبر 2022 ستعلن اليابان عن تقرير الناتج الإجمالي المحلي، ثم تعلن الصين عن تقرير الإنتاج الصناعي، وننتقل إلى السعودية التي ستعلن عن مؤشر أسعار المستهلكين، ثم نتائج تقرير معدل البطالة ببريطانيا، وتصدر منطقة اليورو تقرير الناتج الإجمالي المحلي وكذلك تقرير الميزان التجاري، ويختتم اليوم مع تقرير مؤشر أسعار المنتجين بأمريكا.

وتترقب الأسواق يوم الأربعاء 16 نوفمبر 2022 الذي فيه يتم الإعلان عن مؤشر أسعار المستهلكين ببريطانيا، ويتم الإعلان عن تقارير مبيعات التجزئة والإنتاج الصناعي ومخزون النفط بأمريكا، ومع حلول يوم الخميس 17 نوفمبر 2022 سنكون على موعد مع الإعلان عن تقرير الميزان التجاري باليابان، ثم مؤشر أسعار المستهلكين بمنطقة اليورو، وأخيرا يختتم الخميس بنشر تقرير إعانة البطالة بأمريكا.

ويختتم الأسبوع مع قدوم يوم الجمعة 18 نوفمبر، وفيه سيتم الإعلان عن مؤشر أسعار المستهلكين في اليابان، ثم تفصح بريطانيا عن تقرير مبيعات التجزئة، ويختتم الأسبوع مع تقرير مبيعات المنازل القائمة بأمريكا.

تجدر الإشارة إلى أن هذه التقارير والمؤشرات لها دور في تحديد مسارات الأسواق العالمية، إذا فإن لها تأثير على السوق المحلي، بغض النظر عن مستوى ومدى تأثر هذا السوق بالمجريات العالمية، إلا أنه يتأثر بشكل أو بآخر.