توقيع بروتوكول تعاون بين الهيئة العربية للتصنيع والمجلس القومي للمرأة لتجهيز وتدبير إحتياجات مجلس المرأة

65

توقيع بروتوكول تعاون بين الهيئة العربية للتصنيع والمجلس القومي للمرأة لتجهيز وتدبير إحتياجات مجلس المرأة

بأحدث التجهيزات التكنولوجية والأثاث المكتبى

كتب / درى موسى

وقع الفريق “عبد المنعم التراس” رئيس الهيئة العربية للتصنيع بروتوكول تعاون مشترك مع الدكتورة مايا مرسى رئيس المجلس القومى للمرأة لتجهيز وتدبير إحتياجات مجلس المرأة

بأحدث التجهيزات التكنولوجية والأثاث المكتبى ونظم التطبيقات الذكية والتحول الرقمى

وقد اشادت” د. مايا مرسى” بالقاعدة الصناعية المتطورة بالعربية للتصنيع ومجهوداتها لتعزيز التحول الرقمى

وفى إطار البروتوكول الذى تم توقيعه اليوم بمقر رئاسة العربية للتصنيع ,أكد الفريق ” التراس” على تنفيذ توجيهات الرئيس “عبد الفتاح السيسي” بتعزيز التعاون والتكامل بين مؤسسات الدولة بإعتباره الطريق الأمثل لتحقيق التنمية الشاملة موضحا أن الهيئة العربية للتصنيع تضع كافة إمكانياتها وخبراتها التكنولوجية لتعزيز التحول الرقمى والميكنة الإلكترونية وتدبير كافة إحتياجات وتجهيز ورفع كفاءة جميع مباني الوزارات والمؤسسات التعليمية والمنظمات الدولية وفقا لمعايير الجودة العالمية وبما يتناسب مع رؤية مصر للتنمية الشاملة 2030.

وأشاد بمجهودات المجلس القومي للمرأة فى دعم وتعزيز دور المرأة المصرية فى كافة المجالات فضلا عن دور المجلس فى التواصل مع منظمات المجتمع المدنى والمؤسسات الدولية والمشاركة فى كافة القضايا المجتمعية.

كما أوضح “التراس” أنه تم الإتفاق على تلبية كافة إحتياجات القومي للمرأة فى العديد من المجالات ومنها تطوير وتجهيز مبانى المجلس بما يخدم عمليات التحول الرقمى والميكنة الإلكترونية، فضلا عن تدبير الشاشات الإلكترونية والحواسب الآلية والشبكات والبرمجيات والتطبيقات الذكية وتجهيزات الأثاث المكتبى العصرى والطاقة المتجددة والأنظمة الموفرة للطاقة والمياه وكاميرات المراقبة والتأمين الإلكتروني الحديثة والعديد من المجالات التنموية المختلفة.

وأضاف أن مجالات التعاون تتم من خلال إستغلال كافة الإمكانيات التصنيعية المتميزة بالعربية للتصنيع بدون أن نحمل ميزانية الدولة أي أعباء مادية ، مؤكدا علي خدمة ما بعد البيع والتي تمثل مسئولية مستدامة تحرص الهيئة عليها بكافة مشروعاتها.

من جانبها أكدت الدكتورة “مايا مرسي” رئيس المجلس القومى للمرأة ,علي أهمية التعاون الوثيق والبناء مع الهيئة العربية للتصنيع مشيدة بدور الهيئة الرائد وخطتها الطموحة لتعزيز خطة الدولة للتحول الرقمى والذكاء الإصطناعي فى كافة المجالات , وذلك من خلال خبرات العربية للتصنيع التكنولوجية والبشرية ,والتى تمكنها من إنجاز كافة مجالات التعاون بالكفاءة المطلوبة وأعلى مستويات الجودة والسرعة فى التنفيذ وتسليمها فى التوقيتات المحددة .

كما أوضحت أنه تم بحث الإستفادة من امكانيات الهيئة العربية للتصنيع لتعزيز خطوات التحول الرقمي للمجلس القومى للمرأة وإتاحة البرامج التدريبية لأعضاء المجلس من خلال معاهد ومراكز التدريب التابعة للعربية للتصنيع .