جامعة دمنهور تطلق مسابقة أفضل كلية لتنفيذ لاند سكيب خضر جامعتك

بقلم د.محمد سلومه

أطلق الدكتور عبيد صالح رئيس جامعة دمنهور مسابقة لافضل كلية لتنفيذ مسابقة لتنسيق وتجميل الفراغات والمسطحات الخضراء بالحرم الجامعى والتى تهدف في غرس ثقافة المحافظة على البيئة في نفوس طلاب الجامعة و منتسبيها وانعكاسها علي الحياة والصحة العامة، مؤكداً أهمية التشجير فى تحسين المظهر العام للجامعة وإضفاء نوع من البهجة والجمال إليها، وتحقيق الاستدامة البيئية ونشر الوعي البيئي داخل الحرم الجامعي ويتم تنفيذ اللاند سكيب (Land Scape) على أرض الواقع من خلال توزيع الفراغات والمسطحات الموجودة بالحرم الجامعى وذلك يأتي هذا في إطار اهتمام الجامعة بنشر القيم الجمالية داخل كل مساحات الجامعة، لتهيئة البيئة الجاذبة للإبداع والابتكار داخل الجامعة
وشدد الدكتور عبيد صالح على ضرورة وضع خطة لكل كلية ومتابعة ماتم إنجازاه وهذا لأهمية المساحات الخضراءو آثارها الايجابية التي تنعكس على البيئة، مؤكداً أن الاهتمام بزيادة المساحات الخضراء والتشجير يأتى لتوفير المناخ الملائم للطلاب داخل الجامعة لتهيئتهم لتلقي العلم. كما أن هذه المسابقة تسهم فى زيادة الرقعة الخضراء بالحرم الجامعى لما يمثله ذلك من طفرة ملموسة فى أعمال التنسيق الحضاري، للوصول بالجامعة إلى مراكز متقدمة ضمن تصنيف الجامعات الخضراء الصديقة للبيئة وذلك تماشياً مع خطة مصر للتنمية المستدامة 2030، ولما تمثله من أهمية بالغة فى استغلال وتنسيق الفراغات البينية بمنشآت الحرم الجامعى
وأوضح صالح أن هذه الأعمال التي تخدم البيئة وخاصة المجتمع الجامعى تأتى لتحقيق رؤية التنمية المستدامة، التى تعتبر أحد الركائز الأساسية في رؤية “مصر 2030″، لما لها من دور كبير في حفظ حق الأجيال القادمة لتعيش حياة كريمة وتحقق مستقبل أفضل، ودعم ونشر المساحات الخضراء في البيئة المحيطة جزء مهم من هذه المنظومة الحضارية المتكاملة ، داعيًا إلى الحفاظ على البيئة، الحفاظ على الهواء النظيف بزيادة الأكسجين المنتج وتقليل ثاني أكسيد الكربون، والمشاركة في المحافظة على المناخ من خلال الحفاظ علي البيئة التي نقيم فيها.
جاء ذلك فى اجتماع خدمة المجتمع وتنمية البيئة وسوف تتوالي عمليات تطوير واحلال وصيانة اللاند اسكيب في الحرم الجامعى.