جدة تطعن بلا رحمة حفيدها القاصر حتى الموت

كتب .وجدى نعمان 

قامت جدة بطعن حفيدها البالغ من العمر 5 سنوات، حتى الموت، في الـ 25 من يناير 2022، بمدينة كوفنتري، غرب إنجلترا، أثناء رعايتها له.

ووجهت المحكمة البريطانية أمس الخميس، تهمة القتل لجدة الطفل، إليلنا أنجل، البالغة من العمر 50 عاما، لطعنها حفيدها، داريو ماريو لازار.

 

وأفادت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، بأنه عثر على الطفل، المعروف باسم، ماريو، مصابا بجروح خطيرة في شقة بضاحية إيرلسدون، في مدينة كوفنتري، وفارق الحياة قبل وصول طواقم الإسعاف إلى مكان الحادث.

كما أفادت الشرطة، بأن طواقمها ألقوا القبض على جدة الطفل، إليلنا أنجل، في مكان الحادث.

 

وأشار الجيران أثناء التحقيقات، إلى أن الجدة تعتني بحفيدها، ماريو، يوميا بعد عودته من المدرسة، خلال تواجد والديه في العمل.

 

ومن جانبه، أكد متحدث باسم شرطة مقاطعة ويست ميلاندز، أن الجدة نقلت إلى مصحة عقلية، لحين موعد محاكمتها في شهر يونيو المقبل، ولم تبين التحقيقات سبب إقدامها على طعن حفيدها حتى اللحظة.

ومن جهتهما أكد والدا ماريو، أن طفلهما كان في صحة جيدة، ونشيطا ومرحا للغاية، ومحبا للرقص والغناء، واللعب.