أدب وثقافه

جراح ودموع بقلم بصيلات زهرة

كم كنت اود ان يكون لي بيت يحرسه إخوة

كن تمنيت ان يكون لي بيت يقف بباحته أب يرعاني بحبه يكون لي سند واهل وبيت ووطن

كم كنت اتمنى ان تسمع ضحكاتي وفرحتي جيراني واخوتي كانت الامنيات بسيطة كم كنت اتمنى ان يكون وسط قلبي مسكن لاهلي تحرسه نبضات قلبي مكان يحاط بسياح روحي وحبي لهم كم وكم من امنيات ذهبت في مهب الريح لانها مجرد احلام لا وجود لها على ارض الواقع انها مثل السراب

قد تكون صورة ‏‏شخص واحد‏ و‏حجاب‏‏

زر الذهاب إلى الأعلى