جريدة الكنانة نيوز وابتدا المشوار وآه يا خوفي

للكاتب : محمد عبد المجيد خضر 

انتشر اليوم خبر مهم جدا عن انفجار شديد بمسجد للشيعة في افغانستان وتم حصر اصابات ووفيات تتلوا من شدة الانفجار وبدأ بذلك فصل جديد من الحروب التي كانت مخفية بين السنة والشيعة وسارعت طالبان لمحو الشبهة عنها باتهام تنظيم داعش بتنفيذ هذا الانفجار واستعدادها لمحاربة هذا التنظيم والقضاء عليه في البلاد .

لقي عشرات الأشخاص، مصرعهم جراء انفجار عنيف دوى اليوم الجمعة، داخل مسجد شيعي في ولاية قندوز شمال أفغانستان.

وقال شهود عيان، إن حصيلة ضحايا الانفجار الذي دوى أثناء صلاة الجمعة في مسجد بمنطقة سيد آباد تصل إلى نحو 100 قتيل، وفقا لما ذكره موقع “آماج نيوز”.

ونقلت وكالة “نوفوستي” الروسية، عن شاهد قوله، إن 30 شخصا على الأقل قتلوا و70 آخرين أصيبوا جراء الانفجار، بينما ذكرت مصادر لوكالة سبوتنيك- أفغانستان، أن هناك 70 قتيلا و100 جريح.

وبث موقع “آماج نيوز” على حسابه في “تويتر” لقطات صادمة توثق حجم الدمار وجثث قتلى داخل المسجد. وحسب المعطيات الأولية، نفذ الهجوم من قبل انتحاري.

بدورها، اتهمت حركة طالبان التي عادت إلى الحكم في أفغانستان في أغسطس الماضي، تنظيم “داعش” بالوقوف خلف الهجوم، متوعدة باستئصال “داعش” في البلاد.