جريمة من زمن فات جاك السفاح تسبب في إقالة وزير الداخلية ورئيس شرطة لندن

كتب وجدي نعمان

– جاك السفاح

جاك السفاح هو الاسم الذى أطلقته الصحافة البريطانية على قاتل مجهول الهوية، كان نشطاً فى المناطق الفقيرة جداً فى منطقة

“وايت تشابل” وما حولها فى لندن عام 1888، وقد نشأ هذا الاسم من رسالة كتبها شخص يدعى أنه القاتل، ونُشرت الرسالة فى

وسائل الإعلام ما أثار الكثير من الرعب والقلق ببريطانيا آنذاك.

القصة بدأت بوقوع مجموعة من جرائم القتل الغامضة فى لندن عام 1888، بدأت بقتل 5 سيدات بمنطقة “غوانى” بلندن بطريقة

واحدة توحى أن قاتلهن واحد، حيث قتلت السيدات بالخنق ثم قطعت شرايين رقابهن وأعقب ذلك عملية تشويه دقيقة توحى بأن

القاتل خبير تشريح.

أثارت جرائم القتل الكثير من علامات الاستفهام وبثت الرعب فى قلوب الإنجليز، وحظيت الجرائم بتغطية إعلامية واسعة خاصة

بعد ورود رسائل لوسائل الإعلام تحمل اسم “جاك السفاح” ومرفقة بالرسائل أجزاء من كُلى بشرية، خلال عامى 1888 و1889.

وأثار فشل أجهزة الشرطة والقانون فى تحديد هوية القاتل احتجاجات واسعة وشكوك فى الأمن الداخلى لبريطانيا العظمى أنذاك، أسفرت عن استقالة وزير الداخلية ورئيس شرطة لندن على إثر هذا الفشل.