جريمة من زمن فات فرانك لوكاس مهرب المخدرات في نعوش الموتى

كتب وجدي نعمان

 نستعرض، قصة  فرانك لوكاس أحد كبار تجار المخدرات في نيويورك كانت سيرة حياته “رجل عصابات أمريكي” أنتجت فى 2007، كفيلم بطولة دنزل واشنطن وراسل كرو.

نشأ لوكاس في كارولاينا الشمالية، ودخل فى عالم الإجرام  في الستينيات والسبعينيات من القرن الماضى، ليصبح تاجرا معروفا ، حيث عادة ما تم تزويده بكميات هائلة من الهيروين، وصادرت السلطات الأمريكية أكثر من 500 ألف دولار نقدًا عندما داهمت منزله في نيو جيرسي ، في عام 1975، أدين وحُكم عليه بالسجن لعقود وتم إطلاق سراحه بعد حوالي خمس سنوات، وكشف تاجر المخدرات الأمريكي الراحل فى  مقابلة سابقة مع مجلة “نيويورك” عام 2000 إنه كان يربح مليون دولار في اليوم وذلك لأن المستهلكين كانوا معجبين بشدة نقاء بضاعته، ووقدرته الكبيرة على توزيع المخدرات.

اعتقل لوكاس مرة أخرى وحكم عليه بالسجن سبع سنوات ثم خرج مرة أخرى عام 1991، وأصبحت قصة لوكاس المحورالأساسى لفيلم رجل العصابات الأمريكى، حيث قام ببطولة دنزل واشنطن في دور لوكاس ورسل كرو في دور ريتشارد “ريتشي” روبرتس ، وكان لوكاس لاعباً أساسياً في مجموعة الأفلام ، حيث قدم المشورة لواشنطن بشأن تفاصيل مثل كيفية حمل سلاحه، وقام الفيلم بسرد المزاعم عن أسطورة لوكاس، وخاصة تهريب المخدرات فى نعوش الجنود الأمريكيين الذين قتلوا في حرب فيتنام.