جهاز صاعق “كو. رونا” يثير الجدل فى بريطانيا.. وسلطات رقابية تحظر إعلانه

كتبت اميرة شمالي

أثار جهاز جديد، زعم منتجوه أنه قادر على قتل فيروس كو. رونا، جدلا واسعا فى بريطانيا، إذ يعمل الجهاز عبر تقنية شفط الهواء،

فيما يستخدم الأشعة فوق البنفسجية وغاز الأوزون فى تنقيته.

وكشفت الشركة المنتجة للجهاز، أن جهازها، يبلغ سعره 570 جنيها إسترلينيا “نحو 800 دولار”

ويعمل على تنقية الهواء من كو. رونا ويدمر خلايا فيروس كو. رونا، وفقا لوكالة سبوتنيك الروسية.

وفى المقابل، قررت السلطات

البريطانية، المعنية بالرقابة على الإعلانات، حظر الإعلان، مشيرة إلى أن ادعاءات الشركة بقدرته

على قتل الفيروس “مضللة ولا يمكن تأكيدها”.

وأكدت سلطة الرقابة أن الجهاز ظهر فى إعلان على موقع تابع

للشركة المنتجة وليس له علاقة بسلطة الرعاية الصحية فى البلاد.

ودعا قرار سلطة الرقابة، الشركة المنتجة للرد على رأى الشركة،

وأكدت أن جهازها قادر على الفتك بفيروس كور. ونا، زاعمة أنه خضع لاختبارات وتجارب فى

مختبرات مستقلة، مبرزة تقارير تدعم ما ذهبت إليه.

واعتمدت سلطة الرقابة على استشارة خبراء، الذين أكدوا أن

عمل أجهزة من هذا النوع يعتمد على بيانات تم الحصول عليها فى ظروف مثالية، وأن أداءها فى

ظروف الحياة الواقعية سيكون مختلفا على الأغلب.