جورج واشنطن وذكري تاسيس العاصمة الأمريكية علي اسمة رسميا

كتب وجدي نعمان

تمر اليوم الذكرى الـ230 على إطلاق اسم الرئيس جورج واشنطن رسميًا على العاصمة الأمريكية، وذلك فى مثل هذا اليوم 9 سبتمبر عام 1791م، هى العاصمة الفيدرالية للولايات المتحدة الأمريكية، وافق الكونجرس الأمريكى فى 16 يوليو 1790، على إنشاء عاصمة وطنية دائمة، كما أقر الدستور الأمريكى.

وكانت القصة وراء واشنطن العاصمة أن جورج واشنطن حمل على عاتقه مهمة إرضاء ألكسندر هاميلتون والولايات الشمالية، التى طالبت بموقع يضمن وفاء الحكومة بديون حرب الاستقلال من جهة، وتوماس جيفرسون والولايات الجنوبية، التى طالبت بموقع يضمن مصالح الفلاحين ومالكى العبيد من جهة ثانية، وذلك كون معظم القرارات التى عرفتها الولايات المتحدة حينها، كان موقع العاصمة قراراً وجب عليه إسعاد جميع الأطراف.

واختار جورج واشنطن موقع العاصمة على طول نهر بوتوماك مفضلاً إنشاءها عام 1790 على مجموعة أراض بلغت مساحتها 100 ميل مربع تنازلت عنها كل من ولايتى فرجينيا وماريلاند، وخلال سبتمبر 1791، أطلق المفوضون المسئولون على إنشاء هذه المدينة اسم واشنطن على العاصمة الجديدة للبلاد كتكريم لشخصية جورج واشنطن بطل حرب الاستقلال، كما سموا المقاطعة التى تواجدت بها العاصمة أراضى “كولومبيا”، حيث حظى هذا الاسم، الذى اقتبس من اسم المستكشف والرحالة كريستوف كولومبوس، بمكانة هامة واعتبر رمزاً وطنياً خلال فترة حرب الاستقلال.

وفى ربيع 1791، وقع اختيار الرئيس الأمريكى على المهندس المعمارى الفرنسي، بيار شارلز، لانفانت (Pierre Charles L’Enfant)، الذى شارك إلى جانب الأمريكيين بحرب الاستقلال، لتصميم العاصمة وطالبه بمنحها شكلاً معاصراً وجذاباً. وعن طريق خبرته، وضع لانفانت تصميماً منح من خلاله العاصمة أنهجاً واسعة ومساحات مفتوحة واختار مبنى الكابيتول مركزاً لها.

إلا أنه سرعان ما اختلف مع المفوضين المسئولين على المدينة وعدد من مالكى الأراضى المحليين، فأجبر على التخلى عن منصبه والاستقالة بعد فترة وجيزة.

وفى السنوات التالية، حافظ المهندسون الجدد، الذين أشرفوا على تشييد العاصمة، على تصاميمه.

وعقد الكونجرس أول اجتماعاته بالعاصمة واشنطن خلال نوفمبر 1800. وبحلول فبراير 1801، وضعت منطقة كولومبيا، التى ضمت حينها إضافة لواشنطن مدناً أخرى كالإسكندرية وجورجتاون، تحت تصرف الكونجرس، كما تمت الموافقة على اختيار عمدة للعاصمة الجديدة فأقر الكونجرس ذلك، ووافق أعضاؤه على قانون سمح لرئيس البلاد بتعيين عمدة جديد لواشنطن كل سنة.