جوزيب بوريل، الممثل السامي للاتحاد الأوروبي يحذر من إعلان إسرائيل عن عطاء لإنشاء مستوطنات في الضفة الغربية المحتلة.

13

كتب وجدي نعمان

حذر الاتحاد الأوروبي، اليوم الأحد، من تهديد لفرص إقامة دولة فلسطينية مع إعلان إسرائيل عن عطاء لإنشاء

مستوطنات في الضفة الغربية المحتلة.

وقال جوزيب بوريل، الممثل السامي للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، في بيان: “يساورني قلق

عميق حيال قرار السلطات الإسرائيلية فتح عطاء لبناء وحدات سكنية لمستوطنة جديدة في غفعات همتوس، والتي هي

موقع هام بين القدس وبيت لحم في الضفة الغربية المحتلة”​​​.

وحذر بوريل، في بيان من أن “أي بناء للمستوطنات سوف يسبب ضررا بالغا لفرص إقامة دولة فلسطينية مجاورة

وقابلة للاستمرار، وكذا لفرص التوصل لحل بوجود دولتين عبر التفاوض، اتساقا مع المعايير المتفق عليها دوليا، ومع

اعتبار القدس عاصمة مستقبلية لكلتا الدولتين”.

كما أكد رئيس الدبلوماسية الأوروبية ثبات موقف الاتحاد الأوروبي الذي يطالب إسرائيل بإنهاء جميع أنشطتها

الاستيطانية، داعيا “الحكومة الإسرائيلية إظهار البصيرة والمسؤولية والتراجع عن تلك القرارات السلبية في تلك

الأوقات الحرجة”.

وسابقا اليوم، أفادت منظمة “السلام” الإسرائيلية، بأن وزارة الإسكان وسلطة الأراضي بحكومة إسرائيل طرحت

مناقصة لبناء 1257 وحدة سكنية في مستوطنة “غفعات همتوس”.