جوزيب بوريل إيران يحذر من تقويض الاتفاق النووي

9

 

كتب وجدي نعمان

حذر المتحدث باسم الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل إيران، من تقويض

الاتفاق النووي، بعدما أعلنت طهران رفع نسبة تخصيب اليورانيوم لـ20%.

ورفض بيتر ستانو المتحدث باسم بوريل التكهن بمصير الاتفاق النووي الإيراني، وقال: “ننتظر تقرير الوكالة الدولية

للطاقة الذرية وهي طرف نزيه، محايد وجدير بالثقة”.

 وحث ستانو إيران على ضرورة عدم تهديد الاتفاق، مؤكدا أن كافة الأطراف المتبقية في الاتفاق، بما في ذلك إيران

كانت أعلنت عن نيتها البقاء فيه والحفاظ عليه، “وهذا لن يكون ممكنا إلا إذا التزم الجميع بتعهداته، وفق تعبيره.

وكانت طهران أعلنت استئناف تخصيب اليورانيوم بنسبة 20% خلافا للاتفاق النووي المبرم بينها وبين القوى الدولية عام 2015 الذي انسحبت منه واشنطن، والذي ينص على ألا تتجاوز نسبة التخصيب 4%..