جولة حول العالم هذا المساء اليوم السبت 11-9-2021

كتب وجدي نعمان

شهد العالم هذا المساء، العديد من الأحداث المهمة، وهو ما أبرزته وكالات الانباء، و تقريرا بأهم احداث العالم خلال هذا الصباح التى تم رصدها خلال الساعات القليلة الماضية.

 الإعصار “شانتو” يضرب الفلبين والسلطات تجلى المئات من المواطنين
 

ضرب الإعصار شانتو شمالي الفلبين، وأجبر المئات على مغادرة منازلهم وسط أمطار غزيرة ورياح قوية، وفقا لمسؤولين.

  

وكان شانتو مصحوبا برياح بلغت سرعتها 205 كيلومترات في الساعة وزوابع بسرعة 250 كيلومترا في الساعة، لدى وصوله إلى اليابسة فوق إقليم باتانيس، على بعد 678 كيلومترا شمال العاصمة مانيلا، حسبما ذكر مكتب الطقس.

  

وأوضح المكتب إن الإعصار شانتو كان يتحرك صوب الشمال الغربي بسرعة 15 كيلومترا في الساعة ومن المتوقع أن يعبر باتانيس إلى البحر شرق تايوان .

  

وقالت وكالة الكوارث الوطنية إن 415 شخصا اضطروا إلى إخلاء منازلهم في إقليمي كاجايان وإيزابيلا المجاورين، وسط تحذيرات من حدوث انهيارت أرضية وفيضانات بسبب الأمطار الغزيرة.

مصرع شخص وفقدان 10 آخرين في انهيار أرضي شمال مكسيكو سيتى

لقى شخص على الأقل مصرعه وفقد 10 آخرون إثر وقوع انهيار أرضي في بلدية “تلانيبانتلا” شمال العاصمة “مكسيكو سيتي”.

وقال الحاكم ألفريدو دل مازو – حسبما ذكرت شبكة “إيه بي سي نيوز” الأمريكية،  إن الأمطار الغزيرة التي هطلت خلال الأيام الماضية على وسط المكسيك وتعرض مدينة “أكابولكو” التي تبعد 300 كيلومتر عن جنوب غرب “مكسيكو سيتي” يوم الثلاثاء، الماضي لزلزال بلغت قوته 7 درجات على مقياس ريختر ونتج عنه اهتزاز المبان في العاصمة، كانا عاملان ساهما في تعرض “تلانيبانتلا” لانهيار أرضي ، فيما أكد المتحدث باسم الولاية إنقاذ سيدة واحدة فقط.

  

وأضافت الشبكة، أنه من المقرر أن تستأنف قوات الإنقاذ عمليات البحث عن الضحايا اليوم، حيث كانت قد أمرتهم السلطات بوقف عمليات البحث خلال المساء خشية وقوع مزيد من الانهيارات الأرضية، موضحة أن محاولة إيجاد المفقودين صعبة للغاية بسبب ضخامة الصخور المنهارة فوق طرق ضيقة، مما يعوق حركة الآليات الثقيلة في ظل حالة القلق من احتمالية انهيار الجبل.

  

بايدن يحيى ذكرى 11 سبتمبر بلقاء أسر الضحايا فى 3 مواقع مختلفة

تحيي الولايات المتحدة الأمريكية اليوم، الذكرى العشرون للهجمات الإرهابية على نيويورك وواشنطن، التي أسفرت عن مقتل ما يقرب من 3000 شخص، وساعدت في تشكيل سياسات القرن الحادي والعشرين.

  

وقالت صحيفة “الجارديان” البريطانية إن الرئيس الأمريكي، جو بايدن من المقرر أن ينضم إلى عائلات الضحايا في ثلاثة مواقع منفصلة فيما كان يأمل أن تكون لحظة نادرة للوحدة الوطنية، لكن الغضب من الانسحاب الأخير من أفغانستان لا يزال يطغى على المشهد السياسى في البلاد.

  

واعتبرت الصحيفة أنه بعد عقدين من الزمان، لا تزال أحداث 11 سبتمبر 2001 محفورة بشكل واضح في ذاكرة البعض ولكنها تمثل الآن حدثًا تاريخيًا لجيل جديد ولد بعد الفظائع.

وسردت الصحيفة كيف خطف إرهابيو القاعدة أربع طائرات تجارية وحطموا اثنتين منها في مركز التجارة العالمي، وهو رمز القوة المالية الأمريكية في وسط مانهاتن، وقُتل أشخاص من جميع أنحاء العالم في الانفجارات الأولية، أو قفزوا حتى الموت أو تعرضوا للسحق بسبب انهيار البرجين التوأمين، وهو مشهد أرعب الجماهير في البث التلفزيوني المباشر.

واصطدم الخاطفون بطائرة أخرى بالبنتاجون، مقر الجيش الأمريكي بالقرب من واشنطن، وأحدثوا فجوة في جانبها. تحطمت طائرة رابعة – ربما كانت متجهة إلى مبنى الكابيتول الأمريكي – في حقل في شانكسفيل ، بنسلفانيا ، بعد أن قاتل ركابها ببسالة.

وقُتل ما مجموعه 2977 شخصًا – 2753 منهم فيما أصبح يُعرف باسم “جراوند زيرو” في نيويورك.

وقال البيت الأبيض إن بايدن والسيدة الأولى جيل بايدن سيحضران الاحتفالات الرسمية في جميع المواقع الثلاثة يوم السبت “لتكريم وتخليد ذكرى الأرواح التي فقدت”. في إحياء ذكرى أحداث 11 سبتمبر في نيويورك ، الساعة 8:30 صباحًا (توقيت نيويورك) سينضم إليهما الرئيس السابق باراك أوباما ، الذي أشرف على مقتل زعيم القاعدة أسامة بن لادن في عام 2011.

وسيسافر بايدن إلى شانكسفيل بعد ظهر يوم السبت قبل أن يزور البنتاجون لحضور مراسم وضع أكاليل الزهور. لكنه لا يزال يواجه تحقيقات في الكونجرس في الرحيل الفوضوي للقوات الأمريكية من كابول ، قبل أقل من أسبوعين ، والذي أنهى أطول حرب أمريكية.

وقالت الصحيفة إن حركة طالبان عادت الآن إلى السيطرة على أفغانستان ، تمامًا كما كانت في 11 سبتمبر ، مما أثار مخاوف من أن تصبح البلاد مرة أخرى مركزًا للإرهاب.

وسيتحدث الرئيس السابق جورج دبليو بوش، الذي شن الحرب الانتقامية في أفغانستان عام 2001 ، في حفل تأبين في شانكسفيل، في الساعة 10.03 صباحًا، وستتم قراءة أسماء الركاب وأفراد الطاقم الذين قتلوا جميعًا.

وبحسب ما ورد سيزور الرئيس السابق دونالد ترامب النصب التذكاري لأحداث 11 سبتمبر بعد ظهر يوم السبت ، بمجرد انتهاء الحفل وبعد مغادرة بايدن المدينة.