جوله الكنانة نيوز حول العالم هذا الصباح الإثنين2021-9-13

كتب وجدي نعمان

شهدت دول العالم، صباح اليوم الإثنين، العديد من الأحداث المهمة، كان على رأسها نجاح كوريا الشمالية مجددا في اختبار صواريخ جديدة، حيث أصابت صواريخ كروز الهدف المحدد على بعد 1,500 كيلومتر بمسار التحليق على شكل رقم 8.

عربيا، باتت السودان على حادث مروري مروع وقع بمنطقة أم مغد بمحلية الكاملين التابعة للعاصمة الخرطوم، بين سيارة جامبو وحافلة، وإلى التفاصيل:-

كوريا الشمالية تختبر إطلاق صواريخ كروز جديدة طويلة المدى

أجرت كوريا الشمالية بنجاح تجربة إطلاق نوع جديد من صواريخ كروز بعيدة المدى خلال عطلة نهاية الأسبوع، حسبما ذكرت وسائل الإعلام الكورية الشمالية.

وتم إجراء تجارب إطلاق الصواريخ خلال يومي السبت والأحد بعد عامين من التطوير، وفقًا لوكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية.

ذكرت الوكالة أن “تطوير صاروخ كروز بعيد المدى، وهو سلاح استراتيجي ذو أهمية كبيرة، قد تم دفعه إلى الأمام وفقًا للدراسات العلمية وعملية تطوير نظام أسلحة يمكن الاعتماد عليها خلال العامين الماضيين”.

وأضافت إن “الاختبارات التفصيلية لأجزاء الصواريخ وعشرات من اختبارات الدفع الأرضي للمحرك واختبارات التحليق المختلفة واختبارات التحكم والتوجيه واختبارات قوة الرؤوس الحربية وما إلى ذلك قد أجريت جميعها بنجاح”.

إطلاق الصواريخ في كوريا الشماليةإطلاق الصواريخ في كوريا الشمالية

الصاروخ الكوري الشماليالصاروخ الكوري الشمالي

مصرع وإصابة 20 سودانيا فى حادث مروع على طريق بالعاصمة 

قالت وكالة الأنباء السودانية، إن 7 أشخاص لقوا  مصرعهم وأصيب 13 آخرون بإصابات متفاوتة، وذلك  في حادث مروري مروع، وقع بمنطقة أم مغد بمحلية الكاملين بين دفار جامبو وحافلة بالعاصمة الخرطوم.

وأرجع العقيد شرطة الدرديري محمد عثمان مدير إدارة المرور السريع بولاية الجزيرة في تصريح لـ(سونا) الحادث للتخطي الخاطئ والسرعة الزائدة من سائق الدفارالجامبو الذي كان يسير في طريقه من مدني للخرطوم ليصطدم بحافلة الركاب التي كانت تسير في الاتجاه المعاكس وتحمل 30 راكباً.

وأشار لاستنفار شرطة المرور السريع لقواتها من ضباط وضباط صف ودورياتها التي بلغت 10 دوريات و3 إسعافات وعمل الإجراءات القانونية اللازمة وإسعاف المصابين لمستشفيات جياد وألتي والمسعودية ومستشفى إبراهيم مالك بولاية الخرطوم وتسليم الجثامين لذويهم.

تحطم السيارةتحطم السيارة

حادث الخرطومحادث الخرطوم

حطام السيارةحطام السيارة

مرشح ميركل لمنصب المستشارية يشن هجوما على منافسه في ثاني مناظراته التلفزيونية

شنّ أرمين لاشيت، مرشّح المعسكر المحافظ لخلافة المستشارة أنجيلا ميركل في ألمانيا، هجوماً على منافسه الرئيسي من يسار الوسط خلال مناظرة انتخابيّة متلفزة، من دون أن يتمكّن من توجيه “ضربة قاضية” لخصمه.

فقبل أسبوعين من الانتخابات، واجه لاشيت المعروف بارتكابه الزلّات، منافسَيه وزير المال أولاف شولتز من الحزب الاشتراكي الديموقراطي، وأنالينا بيربوك من حزب الخضر ذي الميول اليساريّة، في مناظرة ثانية من أصل ثلاث مقرّرة بين المرشّحين.

بدا شولتز الذي غالبًا ما يوصَف بأنه خشبيّ ولا يتمتّع بكاريزما، غير منزعج خلال المناظرة، وقاطع لاشيت فترةً وجيزة لاتّهامه بـ”تحريف الحقائق” عندما سعى الأخير إلى تسليط الضوء على “إخفاقات” شولتز على خلفيّة مخالفات في رصد جرائم ماليّة.

وأعطت كلّ استطلاعات الرأي التي أعقبت المناظرة، الأفضليّة لشولتز الذي اعتبره 41% من المستطلَعين “الأكثر إقناعًا”، متقدّمًا على لاشيت (27%) وبيربوك (25%).

وقالت صحيفة “بيلد” اليومية الأكثر مبيعًا في ألمانيا إنّ لاشيت كان بحاجة إلى الظهور بمظهر المنتصر، للحفاظ على فرصه في خلافة ميركل. وكتبت “حصل تبادل عنيف لِلّكَمات، لكن لم يسقط أحد”.

تحوّلت أوّل انتخابات عامّة في حقبة ما بعد ميركل إلى منافسة محمومة غير متوقّعة في أكبر اقتصاد في أوروبا.

وأظهرت استطلاعات الرأي أنّ تأييد الناخبين لتكتّل يمين الوسط الذي تنتمي إليه ميركل ويجمع الاتّحاد الديموقراطي المسيحي والاتّحاد الديموقراطي الاجتماعي في بافاريا قد تراجع إلى مستويات دنيا تاريخيّة بنحو 20 بالمئة، ما أفسح المجال أمام الحزب الاشتراكي الديموقراطي ليتقدّم بنحو 26 بالمئة.

أمّا حزب الخضر فحقّق نسبة 15 بالمئة، فاتحًا المجال أمام كلّ الاحتمالات لتشكيل ائتلافات.

ويعتبر مراقبون أنّ فرص لاشيت آخذة في التلاشي سريعًا. ولم يقتنع المشاهدون بأداء لاشيت في المناظرة الأولى الشهر الماضي، عندما تم إعلان شولتز فائزًا بها.

أولاف شولز  وأرمين لاشيتأولاف شولز وأرمين لاشيت

المناظرة الألمانيةالمناظرة الألمانية

خلال المناظرة

تركيا قتيل وعشرات الجرحى باصطدام حافلتي سياح وطلاب

أفادت وسائل إعلام تركية بمقتل شخص وإصابة 49 آخرين في حادث سير بين حافلتي سياح وطلاب في ولاية موغلا جنوبي البلاد اليوم الاثنين.

 

وحسب تقارير أولية، فإن سائق حافلة السياح قد أصيب بنوبة قلبية أثناء القيادة ليفقد السيطرة على الحافلة مما أدى إلى اصطدامها بحافلة طلاب قادمة من الاتجاه الآخر.

وأسفر الحادث عن وفاة سائق الحافلة السياحية في المكان، فيما أصيب 49 شخصا آخرون، من بينهم 7 طلاب و41 سائحا أوكرانيا وسائق الحافلة الأخرى.

وحسب الإعلام التركي، فإن حالة أحد الطلاب البالغ من العمر 16 عاما خطيرة.

وذكرت بعض المواقع الإخبارية التركية أن الحافلة كانت تقل سياحا من روسيا وأوكرانيا، وقالت القنصلية الروسية في أنطاليا إنها تدرس ملابسات الحادث وتتحقق في المعلومات عن احتمال وجود مواطنين روس على متن الحافلة المنكوبة.

قتلى وجرحى باشتباك بين قوات من “طالبان” وعصابة خطف أطفال..

قتلى وجرحى باشتباك بين قوات من

لقي اثنان على الأقل من مختطفي الأطفال مصرعهم وأصيب 5 آخرون بحروح في اشتباك مع عناصر حركة “طالبان” مساء أمس الأحد في مدينة مزار شرف عاصمة ولاية بلخ شمالي أفغانستان.

 

أفادت بذلك قناة “طلوع نيوز” الأفغانية نقلا عن ذبيح الله نوراني، رئيس دائرة الإعلام والثقافة بحركة “طالبان” في بلخ، الذي أضاف أن أحد عناصر الحركة أصيب أيضا في الاشتباك.

وحسب وكالة “نختار”، فإن عدد القتلى بين مختطفي الأطفال بلغ 5 أشخاص، فيما تمكن مقاتلو “طالبان” من تحرير 4 أطفال من قبضة المجرمين.

هزة أرضية بقوة 6.2 درجة في الأرجنتين

هزة أرضية بقوة 6.2 درجة في الأرجنتين

ضرب زلزال بقوة 6.2 درجة على مقياس ريختر الأرجنتين فجر اليوم الاثنين، حسبما أفاد مركز رصد الزلازل الأوروبي المتوسطي (EMSC).

ووفق تقديرا أولية، فإن مركز الزلزال يقع على بعد 76 كم شمال غرب بلدة سان أنطونيو دي لوس كوبريس و175 كم غرب مدينة سان سلفادور دي خوخوي، وعلى عمق 176 كيلومترا تحت سطح الأرض.

لم ترد معلومات عن سقوط ضحايا أو وقوع أضرار.

 

الجيش الإسرائيلي يطلق النار على شاب فلسطيني بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن

الجيش الإسرائيلي يطلق النار على شاب فلسطيني بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن

أطلق جنود من الجيش الإسرائيلي النار على شاب فلسطيني اليوم الاثنين وذلك بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن واستهداف مجموعة من الجنود عند مفرق “غوش عتصيون” قرب الخليل.

وكتب المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي عبر “تويتر”: “وردت تقارير أولية عن محاولة تنفيذ عملية طعن بالقرب من مفرق غوش عتصيون. تم تحييد المخرب. لم تقع إصابات. كافة التفاصيل قيد الفحص”.

ونقلت وكالة “معا” عن شهود عيان أن القوات الإسرائيلية فتحت نيران أسلحتها على الشاب محمد جمال ثوابتة من بلدة بيت فجار، ما أدى لإصابته، وقام الجنود بسحله باتجاه محطة الباصات بعد إطلاق النار عليه.

وتم نقل الشاب بسيارة إسعاف إسرائيلية من المكان بعد اعتداء المستوطنين عليه بالضرب وهو على الأرض عقب إطلاق الرصاص عليه، حسب شهود عيان في المكان.

إيران تكشف عن موقفها من استئناف المفاوضات النووية

إيران تكشف عن موقفها من استئناف المفاوضات النووية

أكدت طهران، اليوم الاثنين، أنها أعلنت عن استعدادها لاستئناف المفاوضات الخاصة بالملف النووي في فيينا قريبا، مشددة على أنها “لن تقبل بأي تفاوض خارج إطار الاتفاق النووي”.

واعتبر المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زادة، أنه “يتعين على جميع الأطراف أن يأتوا إلى المفاوضات بنظرة واقعية”، لافتا إلى أنه “يجب على واشنطن أن تعرف أنها في موقع الاتهام بعد خروجها من الاتفاق النووي”.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زادة: “الزيارات المتقابلة بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية لم تتوقف، واتفقنا باستمرارها على مستوى أعلى من الخبراء، وسوف يتم الإعلان عن موعد زيارة المدير العام للوكالة، رافائيل غروسي، وزيارة الوفد الفني للوكالة قريبا”، مؤكدا أن “موقف إيران بشان مفاوضات فيينا لم يتغير، وإصرار طهران على رفع جميع العقوبات المفروضة على إيران”.

وأوضح زادة قائلا: “زيارة غروسي لطهران أتت في إطار حل بعض المشكلات العالقة بين الطرفين، وكانت زيارة موفقة، وتم الاتفاق على الالتزام بالبعد الفني في المفاوضات، كما اتفقنا على استمرار الزيارات المتبادلة بين إيران والوكالة”، لافتا إلى أن “هناك تفاهم مستمر بين إيران والوكالة على الأمور الفنية، ولو حاولت الأطراف الأخرى تسييس هذه الموضوعات سوف يكون لنا ردا مناسبا”.

وأكمل: “اتفقنا على صيانة كاميرات المراقبة، وسوف يتم تنفيذها في الأيام المقبلة”.

وتابع خطيب زادة: “سوف نتابع عن كثب الاجتماع المقبل لمجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية”، داعبا جميع الأطراف إلى “الابتعاد عن أي إجراء لتسييس الموضوعات العالقة بين إيران والوكالة، ولا سيما إصدار إي قرار ضد إيران”.

واستطرد المتحدث باسم الخارجية: “كاميرات المراقبة في منشآتنا النووية ليست متصلة بأي منظومة بطريقة أونلاين، ونحتفظ ببطاقات الذاكرة الخاصة بها في إيران، ولو عاد جميع الأطراف إلى تنفيذ التزاماتهم وفق الاتفاق النووي سوف نعود نحن الى تنفيذ الاتفاق، ونسلم البطاقات الى الوكالة”.

وتابع: “نحن ملتزمون بمعاهدة الحد من الانتشار النووي، وجميع أشطتنا النووية سلمية وتأتي في إطار هذه المعاهدة”.