جوليا روبرتس تتحدث عن الثقه بالنفس وبناء الروح قبل السعى لجمال الشكل

23

كتبت .الاء مهدى

في مرة نشرت جوليا روبرتس البالغة من العمر 52 عاماً صورة لها علي حسابها الخاص بدون مكياچ و قد كتبت ..

“السعي للكمال هو مرض ذلك العصر ، نحن نغطي وجوهنا بأطنان من المكياچ ، نحصل علي البوتكس و نقوم بحرمان أنفسنا للوصول إلي المقاس المثالي. نحن نحاول إصلاح الأشياء الظاهرة.

في حين أن الروح هي التي تحتاج إلي عملية جراحية. حان الوقت لكي نتخذ موقفاً . كيف يمكنك أن تتوقع أن يحبك شخص آخر و أنت لا تحب نفسك؟

عليك أن تكون سعيداً مع نفسك. لا يهم كيف تبدو من الخارج ما في الداخل هو ما يهم. اليوم ، أريد أن أشارككم بصورة خالية من المكياچ ، أعلم أن لدي تجاعيد علي وجهي و لكني أريدك أن تري ما أبعد من ذلك. أنا أريد أن أقبل و أتصالح مع نفسي الحقيقة ، و أريدك أيضاً أن تتصالح مع نفسك كما هي ، و أحب نفسك فقط كما هي.