جونسون القيود الأكثر صرامة التي تم فرضها الأسبوع الماضي بدأت تحد من انتشار فيروس كورونا

8

 

كتب وجدي نعمان

قال رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، إن القيود الأكثر صرامة التي تم فرضها الأسبوع الماضي بدأت تحد

من انتشار فيروس كورونا في بعض أجزاء البلاد ، محذرا من أن الوضع ما زال خطير.

وقال جونسون اليوم الأربعاء: “ما نراه الآن، ومن المهم للغاية التأكيد على أن هذه الأيام وما نشهده الآن هو بداية

بعض الإشارات (التحسن) التي باتت تشهدها أجزاء كثيرة من البلاد، ولكن ليس في كل مكان”.

وقال أيضا إنه لا يستبعد فرض قيود أكثر صرامة لمحاولة الحد من تفشي فيروس كورونا الذي انتشر في البلاد بسلالة

جديدة.

وتعتبر بريطانيا خامس دولة في العالم من حيث حصيلة الإصابات المسجلة بفيروس كورونا بـ3.072 مليون حالة،

كما تحتل المملكة المتحدة المركز الخامس من حيث عدد ضحايا الجائحة بـ81431 متوفيا.

وأطلقت سلطات المملكة المتحدة يوم 8 ديسمبر حملة تطعيم جماعي ضد عدوى فيروس كورونا بلقاح طورته شركتا “فايزر” الأمريكية و”بيونتيك” الألمانية.

وفي الأسابيع الأخيرة رصدت البلاد انتشارا متسارعا للمرض، وفي 14 ديسمبر الماضي أعلن وزير الصحة البريطاني أن العلماء اكتشفوا سلالة جديدة من فيروس كورونا، فيما ذكر رئيس الوزراء، بوريس جونسون، أنها قد تكون أكثر عدوى بنسبة 70%.