جونسون سنحكم على طالبان بأفعالها لا بأقوالها

كتب وجدي نعمان

قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، إن الحكم على حركة “طالبان” سيتم بناء على “أفعالها لا

أقوالها”، مؤكدا أن مساعدتها مرتبط بالتزامها بتعهداتها في توفير ممرات آمنة للأفغان.

وأضاف جونسون في كلمة له اليوم الاثنين أمام البرلمان البريطاني بشأن انسحاب بلاده من

أفغانستان: “سنحكم على “طالبان” بأفعالها وسنستخدم جميع وسائل الضغط الاقتصادي، مؤكدا أنه

على العالم أن يتخذ موقفا جماعيا بشأن “طالبان”.

وتابع: “قدنا أكبر عملية إجلاء جوي في التاريخ من أفغانستان وسنساعد أفغانستان على ألا تكون ملاذا للإرهاب”.

وقال جونسون: “سنساعد الأفغان الذين تم إجلاؤهم إلى بريطانيا لبدء حياة جديدة”.

وأردف رئيس الوزراء البريطاني أن بلاده تطلق رسميا برنامجا منفصلا لإعادة التوطين مما يوفر طريقا آمنا وقانونيا لما يصل إلى 20 ألف أفغاني في المنطقة خلال السنوات القادمة مع 5000 آلاف أفغاني في السنة الأولى”.

وانسحبت الولايات المتحدة وبريطانيا من أفغانستان الشهر الماضي، واعترف وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب بأن كلا البلدين أساء تقدير قدرة “طالبان” على السيطرة.

واستولت “طالبان” على كابل في 15 أغسطس الماضي.

وواجه جونسون انتقادات لاذعة من أعضاء البرلمان بسبب إخفاقات المخابرات والقيادة فيما يتعلق بسقوط كابل، وقد اعترف بأن قرار الولايات المتحدة بالانسحاب لم يترك لبريطانيا خيارا سوى سحب قواتها.