جونسون يعفي دومينيك راب من حقيبة الخارجية ويكلفه بوزارة العدل

كتب وجدي نعمان

أعفى بوريس جونسون رئيس الوزراء البريطاني وزير خارجيته دومينيك راب من منصبه

وكلفه بشغل حقيبة وزارة العدل نائبا لرئيس الوزراء، وعيّن ليز تروس وزيرة للخارجية.

وتروس هي أول امراة تتولى وزارة الخارجية في المملكة المتحدة، بعد أن كانت تشغل

منصب وزيرة التجارة.

كما أجرى جونسون تعديلات وزارية أقال بموجبها وزير التعليم غافين ويليامسون، ووزير

العدل روبرت باكلاند، ووزير الإسكان روبرت جينريك، فيما حافظت وزيرة الداخلية بريتي باتل على منصبها.

ويأتي إعفاء راب من منصبه بعد أن واجه انتقادات شديدة الشهر الماضي لتأجيل عودته من عطلة في اليونان بعد سيطرة حركة “طالبان” على أفغانستان.

ورفض راب الدعوات المستمرة لاستقالته بعد بروز معلومات جديدة حول الجدل القائم بشأن مكالمة هاتفية مع نظيره الأفغاني قبل سقوط العاصمة كابل بيد “طالبان”، كما خضع في الأول من سبتمبر الحالي لجلسة مساءلة برلمانية حول أفغانستان وأداء الحكومة البريطانية.