الدكتورة جيهان مديح نمودج مشرف للمرأة المصرية الساعية لترسيخ قيم العدالة والمساواة فى الحياة السياسية في مصر

دكتورة / رانــدا ابـراهيــم 

رئيس لجنه التعليم الفنى فى حزب مصر أكتوبر الحديثة

– استشاري تطوير أعمال شركة ايماك للتصنيع الحاسبات مجموعة الخرافي 

– خبيرة في التسويق الالكتروني – أستاذ زائر بالجامعة العربية المفتوحة  

– أستاذ زائر بالاكاديمية البحرية للعلوم والتكنولوجيه – أستاذ زائر بالاكاديمية العربية للعلوم المصرفية والادارية

نأمل في هذه السنوات الفارقة في بناء مستقبل الوطن أن تحظى الاستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة المصرية بدعم كامل من كل طوائف المجتمع ومن كافة قطاعات الدولة لتحقق مقاصدها لنساء مصر في كل ربوع الوطن لكي يعم الخير على الجميع ولا يتخلف أحد عن ركب التنمية. 

واتساقاً مع رؤية مصر 2030 واستراتيجيتها للتنمية المستدامة التي تسعى لبناء مجتمع عادل ، يضمن الحقوق والفرص المتساوية لأبنائه وبناتـه من أجل أعلى درجات الاندماج الاجتماعي لكافة الفئات ، وإيماناً من الدولة المصرية، بأن الاستقرار والتقدم لن يتحققا إلا من خلال ضمان مشاركة فاعلة للمرأة في كافة أوجه العمل الوطني 

وذلك في اطار أعلان السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي عاماً للمرأة المصرية ، ويمتد الأفق الزمني لتنفيذها حتى عام 2030. وتشمل الاستراتيجية على أربعة محاور عمل متكاملة وهي التمكين السياسي وتعزيز الأدوار القيادية للمرأة، والتمكين الاقتصادي والتمكين الاجتماعي، والحماية، فضلاً عن العمل الجاد على تغيير ثقافة المجتمع نحو المرأة ، وتعزيز سبل حصولها على حقوقها القانونية التي من شأنها أن تحدث النقلة النوعية المطلوبة لتحقيق الانطلاقة الكبرى التي يصبو إليها كل مصري ومصرية.

ونحن نمتلك كفاءات قادرة علي جذب أنظار العالم وتعميرها وهذا شيئا ليس بجديد علي مصر علي مر الزمان فمصر ولادة للعظماء والعباقرة ولكن دعونا نتفق ان هذا سيحدث اذا لم تتواجد إدارة من حديد تثقل وتنمي وتستمع وتبني وتقوي في وقت تلين تارة و تكون حازمة تارة أخري ولنا في الدكتورة ابنة مصر المخلصة معالي جيهان مديح رئيس حزب مصر أكتوبر والتي هي اول سيدة تصبح رئيس حزب في مصر ونموذج ناجح من سيدات مصر وبيتمثل في ادارتها لحزب مصر أكتوبر في المجتمع المدني المصري أحد أعمدتها ومفكرة ومثقفه ومحاربه نبيلة وخبيرة من الطراز الرفيع  

ولها دور وطني مشهود في التنميه وبناء الوعي في الحياة السياسية وكذلك في مناقشات العديد من صياغه القوانين المهمة في المجتمع المصري والتي شرفت بصداقتها و أعجبني هدوئها و علمها وتعبيرها الراقي عن رأيها والتي علمت أجيال من خلال اعداد نموذج الشاب الواعي الوطني وهذا شيء حقيقي يحترم و بمثابة المدرسة السياسية الاولي التي تعمل علي تفتح مداركك واتساع الرؤية علي أسس متنوعة منها العلمي والعملي لتقديم قيادات شابة بمصر ولقد أشرفت علي عشرات المشروعات المهمة التي من شأنها تطوير سياسات المجتمع المصري لكل أعضاء الحزب الموقر علي مستوي الجمهورية. 

وسيادتك فخر وشرف لكل من يعرفك فأنت مثال لكل شاب مجتهد مثابر ومؤثر في دائرتة المجتمعية وسيادتك رمز محفور في ذهن الشباب الطموح الواعي الذين شرفوا بالتعامل معكم واللذين سيجدون مكانهم الصحيح الذين يستحقونه عاجلا ام اجلا ونعاهد الله و نعاهدكم جميعا علي ان نكون علي قدر المسؤولية في حزب مصر أكتوبر وألا ندخر علما ولا عملا لصالح مصرنا الحبيبة. 

ونسأل الله تعالي بالتوفيق والاستمرار في العمل ورفعة شأن الحزب ووطننا الحبيب مصر الغالية ودائماّ في نجاح وتقدم ان شاء الله – 

وسيستمر العطاء على بركة الله ، وفقك الله وأعانك علي المهام والمسؤوليات الثقيلة واتمني لك كل التوفيق والنجاح والسداد حفظ الله مصر وحفظكم وكل صالح علي ارضها