حالة من الحزن العارم تنتاب مستخدمى مواقع التواصل الإجتماعى بسبب الطفلة “ليلى”

118

كتب /مصطفى حشاد
انتابت حالة من الحزن الشديد على مستخدمى مواقع التواصل الإجتماعى
بمختلف أشكاله، بعد أن لفظت الطفلة ليلى شريف خيري ذات ال4 سنوات،
أنفاسها الأخيرة داخل غرفة العناية المركزة بمعهد الكبد القومي بشبين محافظة
المنوفية، ظهر اليوم الأحد، وذلك رغم تبرع الأم ولاء محمد جلال صاحبة ال31 عامًا، لها بفص كبد لإنقاذ حياتها.
بالرغم من تبرع الأم بفص الكبد لإنقاذ طفلتها إلا أن إرادة الله فاقت كل
شئ لتختار روح الطفلة الطيبة لتصعد إلى السماء.
والجدير بالذكر أن تعاطف الآلاف وتابعوا حالت الطفلة لحظة بلحظة،
بعد معاناتها 4 سنوات تقاوم آلام متلاحقة بسبب ضمور في الكبد والقنوات
المرارية، وأجريت لها عملية تبرع من الأم الاسبوع الماضي، وكان الجميع في انتظار شفاءها.