حديث الصباح بقلم أشرف عمر

كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ

قَالَ رَسُولُ الله ِ صَلَّى الله ُ عَليهِ وَآلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ:

{ إِنَّ اللَّهَ زَوَى لِيَ الأَرْضَ فَرَأَيْتُ مَشَارِقَهَا وَمَغَارِبَهَا ، وَإِنَّ أُمَّتِي سَيَبْلُغُ مُلْكُهَا مَا زُوِيَ لِي مِنْهَا }.

رَوَاه مُسلِم.

زَوَى لِيَ الأَرْضَ = قَبضَها وجَمعَها.

شرح الحديث: 

في هذا الحَديثِ يُخبرُ النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم، عن بَعضِ ما أَنعمَ اللهُ سُبحانَه وَتعالى عَليه وَعَلى أُمَّتِه، وَعن سَعَةِ انتِشارِها في الأرضِ، فيَقولُ: (إنَّ اللهَ زَوى ليَ الأرضَ)، أي: قَبضَها وجَمعَها، فرَأيتُ مَشارقَها ومَغاربَها، وإنَّ مُلكَ أُمَّتي سيبلُغُ ما زُوِيَ لي مِنها، أي: مِنَ الأَرضِ، ومعناه أنَّ الأَرضَ زُوِيَت لي جُملتُها مرَّةً واحدةً فرَأيتُ مَشارقَها ومَغاربَها، ثُمَّ هيَ تُفتَحُ لأُمَّتي جزءًا فجزءًا حتَّى يَصِلَ مُلكُ أُمَّتي ما زُوِيَ لَه مِنها.

صبحكم الله بكل خير وصحة وسعادة وبركة في العمر والرزق وطاعة وحسن عبادة.