حرس الحدود البولندي يهدد “باللجوء إلى السلاح عند الضرورة

كتب مجدى نعيم 

أعلن حرس الحدود البولندي أنه سيستخدم الأسلحة في حال تطلب الأمر ذلك في ضوء تدهور الأوضاع مع المهاجرين المحتشدين على الحدود بين بولندا وبيلاروس.

وقالت آنا ميخالسكايا، المتحدثة باسم حرس الحدود البولندي، اليوم الثلاثاء، “يمكنني أن أؤكد لكم أنه إذا لزم الأمر، لن يتردد حرس الحدود في استخدام الأسلحة”.

لكنها شددت في الوقت نفسه على أن الجانب البولندي سيحاول تجنب ذلك. 

في وقت سابق من اليوم، أفادت وسائل إعلامية بأنه ردا على تصرفات المهاجرين ومحاولاتهم اختراق الحواجز والعمل على إزالة الحواجز ورشق القوات البولندية بالحجارة، استخدمت قوات الأمن البولندية خراطيم المياه والغاز لردعهم. 

ومنذ 8 نوفمبر، حاول عدة آلاف من المهاجرين مع عائلاتهم الوصول إلى أراضي الاتحاد الأوروبي، وقد أقاموا في مخيمات في غابات متاخمة للحدود بين بيلاروس وبولندا. ورفضت السلطات البولندية السماح بدخول اللاجئين وسحبت معدات عسكرية من العيار الثقيل إلى المنطقة.

وتحمل الدول الأوروبية بيلاروس مسؤولية أزمة الهجرة التي تنفي أي تورط لها في زيادة تدفق المهاجرين.